«شؤون الأسرة» بالشارقة يؤكد التكامل النوعي بين إداراته

أكد المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة تحقيق التكامل النوعي بين مختلف إداراته في كل عمليات التخطيط والتنفيذ وتطوير الأداء، للارتقاء بمنظومة الأسرة في الإمارة، والإسهام في تمكين أفرادها لأداء أدوارهم وتحقيق استقرارهم وأمنهم وفاعليتهم في المجتمع، وذلك انطلاقاً من الخطة الاستراتيجية الجديدة 2022، التي تم اعتمادها مؤخراً من قبل قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الأول بعد إطلاق الاستراتيجية الجديدة بين الأمانة العامة للمجلس والإدارات العاملة تحت مظلته، الذي انعقد مؤخراً برئاسة خولة عبد الرحمن الملا الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بحضور موضي بنت محمد الشامسي رئيسة إدارة مراكز التنمية الأسرية، وصالحة غابش مديرة المكتب الثقافي والإعلامي، والدكتورة حصة خلفان الغزال المديرة التنفيذية لمكتب الشارقة صديقة للطفل، وإيمان راشد سيف مديرة إدارة التثقيف الصحي، وهنادي صالح اليافعي مديرة إدارة سلامة الطفل.

وأكدت خولة عبد الرحمن الملا أن الاجتماع يأتي في إطار تنظيم آليات العمل بين إدارات المجلس، من خلال تطبيق مبدأ التكامل النوعي ودمج وتنسيق الجهود في البرامج لتحقيق أهداف موحدة إلى جانب تقديم الدعم الفني والإداري لها، بما يمكنها من تنفيذ مهامها ومبادراتها للدفع بمسيرة التنمية الأسرية في إمارة الشارقة إلى آفاق أرحب وفق نسق استراتيجي يعتمد على البرامج النوعية لا على الكم، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية التنسيق مع المؤسسات المجتمعية في الإمارة وخارجها لتحقيق التكامل النوعي مع الجهات الخارجية ذات العلاقة والمتخصصة بشؤون وقضايا الأسرة، بما يمكن إدارات المجلس من تحقيق الاستفادة القصوى من شراكاتها المحلية والإقليمية والعالمية.

وأضافت الملا أن الاستراتيجية الجديدة للمجلس تهدف إلى تحقيق أداء مواكب للممارسات العالمية ومتطلبات المستقبل عبر التنظيم الاستراتيجي والاعتماد على كفاءة استخدام الموارد، بما يتماشى مع التغيرات الحياتية المستمرة التي تواجه أفراد المجتمع وفقاً لرؤى وتوجيهات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

وأوضحت أن الخطة الاستراتيجية 2022 للمجلس جاءت متوائمة مع استراتيجيات إداراته، التي تعمل من خلالها لتحقيق التنمية الشاملة للأسرة في إمارة الشارقة.

وأشارت في هذا الصدد إلى ارتباط الغاية الاستراتيجية «أسرة مستقرة ممكنة وفاعلة في المجتمع» مع الأهداف الاستراتيجية في إدارة مراكز التنمية الأسرية، كما ترتبط مع الغاية الاستراتيجية بخدمات إعلامية ثقافية لدى المكتب الثقافي والإعلامي ودعم تعزيز الأداء الصحي التثقيفي مع إدارة التثقيف الصحي وزيادة وعي المجتمع بسلامة الطفل وحمايته في إدارة سلامة الطفل وتحقيق مستويات عدم التمييز والرعاية والحماية والحياة الأسرية، التي يتبناها مكتب الشارقة صديقة للطفل في أهدافه الرئيسية.

طباعة Email