«العلاقات الحكومية» بالشارقة تبحث توسيع الشراكات مع البرازيل

بحث الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، خلال لقائه أمس، فرناندو لويسليمو سايقريجا سفير جمهورية البرازيل الاتحادية لدى الدولة، توسيع الشراكات الثقافية والأكاديمية والرياضية بين الإمارة والمدن البرازيلية.

 وناقش الجانبان فرص تأسيس معهد للثقافة البرازيلية في الشارقة، لإتاحة المجال أمام سكان الإمارة، للتعرف إلى اللغة البرتغالية، والاطلاع عن قرب على الثقافة اللاتينية، والمساهمة في بناء المزيد من جسور التواصل الإنساني والثقافي والحضاري بين الشارقة والمدن البرازيلية.

 واتفق الجانبان على عقد اجتماعات تنسيقية، لبحث الشراكة الأكاديمية بين كل من جامعة الشارقة والجامعة الأمريكية في الشارقة، وجامعة «أمازوناس الفيدرالية» في البرازيل، التي تعد من أقدم جامعة في البرازيل، وواحدة من أكبر الجامعات في المنطقة الشمالية في البلاد.

 كما تطرقا إلى تطوير التعاون في المجال الرياضي، خاصة أن البرازيل تمتلك تاريخاً رياضياً طويلاً وعريقاً، خاصة في كرة القدم، حيث سيتم التنسيق لعقد اجتماع بين نادي الشارقة الرياضي، وملعب مورومبي البرازيلي، الذي يعد ثاني أكبر ملعب في البرازيل.

 واصطحب الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، السفير البرازيلي، في جولة لكل من «مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار»، و«بيت الحكمة»، الذي يقدم مفهوماً جديداً للمعرفة والتفاعل الاجتماعي.

 وخلال الجولة في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، قدم حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، لمحة حول رؤية المجمع، وأهدافه الرامية إلى توفير بيئة ملائمة للإبداع والابتكار، وتطوير البحوث العلمية، موضحاً أن المجمع، باعتباره منطقة حرة رائدة في مجال التكنولوجيا والابتكار، يستقطب المستثمرين على المستويين المحلي والعالمي، عبر تقديم حزمة من الحوافز الاستثمارية، والخدمات التي تسهل عليهم تنفيذ مشاريعهم، والوصول إلى الأسواق العالمية.

طباعة Email