«تنفيذي الشارقة»: إعفاء مشاريع «رواد» من نصف الرسوم

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، وبحضور سمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، أمس، اجتماع المجلس التنفيذي الذي عقد بمكتب سمو الحاكم.

واعتمد المجلس إعفاء المشاريع المدعمة من مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رواد» من نصف رسوم الجهات الحكومية لمدة سنتين إضافيتين، وذلك في إطار حرص المجلس على دعم وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتحفيز المواطنين على دخول سوق العمل.

وتناول الاجتماع جملة من المواضيع الهامة المتعلقة بشؤون الإمارة المختلفة، وتطوير منظومة العمل في الدوائر والمؤسسات المحلية، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والقاطنين على أرض الإمارة، وبما يحقق التنمية الشاملة والمستدامة في مختلف مدن ومناطق الشارقة.

تهنئة

وقدم المجلس التنفيذي التهنئة والتبريكات إلى قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، لمنحها الدكتوراه الفخرية من مجلس أمناء جامعة الشارقة، تقديراً لإنجازاتها في المجالات الإنسانية والاجتماعية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ومبادراتها الرائدة في تأسيس العديد من المؤسسات والهيئات الداعمة للمرأة والطفل والأسرة، وجهودها في المجالات الإنسانية من خلال تأسيسها للعديد من المؤسسات الداعمة للعمل الإنساني.

وأصدر المجلس القرار رقم (2) لسنة 2021 بتعديل قرار المجلس التنفيذي رقم (12) لسنة 2019 بشأن التعرفة المرورية للشاحنات في إمارة الشارقة.

واطلع المجلس على التقرير المقدم من هيئة الشارقة للتعليم الخاص بشأن منظومة التعليم الخاص في إمارة الشارقة خلال أزمة «كوفيد 19»، والمتضمن وضع المدارس في ظل الأزمة ونتائج تقييم منظومة العمل عن بعد، والإجراءات التي اتبعتها الهيئة في سبيل الحفاظ على صحة وسلامة العاملين والطلبة في المدارس الخاصة.

تقرير

وأشار التقرير إلى أن الهيئة ومنذ بداية الأزمة الصحية سخرت كافة إمكانياتها في سبيل الحفاظ على سلامة وصحة كافة العاملين والطلبة في المدارس الخاصة، وحرصت في الوقت ذاته على استمرارية تقديم الخدمات التعليمية من خلال منظومة تعليمية ومتطورة.

التزام وأفاد التقرير بأن الهيئة تابعت كافة المستجدات والأوضاع، وحرصت على التزام المؤسسات التعليمية الخاصة بالإجراءات الاحترازية من خلال تكثيف الزيارات الميدانية لرصد التجاوزات، مما كان له بالغ الأثر في الحد من انتشار العدوى في المؤسسات التعليمية.

واعتمد المجلس الاتفاقية المزمع إبرامها بين القيادة العامة لشرطة الشارقة وشركة أصول للتطبيقات الذكية – براق، والهادفة إلى إسناد خدمات توصيل المستندات والوثائق للقيادة العامة لشرطة الشارقة.

طباعة Email