خلال جولة الشبكة الأمريكية داخل أحد مراكز التلقيح

«سي إن بي سي»: مقاربة الإمارات مع الجائحة تقدّم حلاً طويل الأمد

نشرت قناة «سي إن بي سي» فيديو، أطلت من خلاله المقدمة هادلي غامبل من داخل أحد مراكز التلقيح الأربعين في الإمارات العربية المتحدة، حيث برنامج إعطاء اللقاحات يحتل المرتبة الثانية عالمياً، مؤكدة أن المقاربة التي تعتمدها حكومة الإمارات بالفحوصات الدورية واللقاحات، للتعامل مع «كورونا» تقدّم حلاً طويل الأمد.

لتضيء الشبكة الأمريكية على أن ما يقارب مليوني شخص بدولة الإمارات تلقوا بالفعل اللقاح المتوفر مجاناً لجميع المواطنين والمقيمين، في نسبة أكثر بنحو أربعة أضعاف من معدل تطعيم الفرد في الولايات المتحدة. 

وأفادت الشبكة العالمية أن سرعة حملة التلقيح على الصعيد الوطني بالإمارات تزداد سرعة في الطريق لتطعيم نصف سكانها ضد فيروس «كوفيد 19» قبل الموعد النهائي، الذي حددته لنفسها في نهاية مارس المقبل.

وأظهر برنامج التجارب الذي تعتمده الإمارات للقاح الصيني «سينوفارم» عن فعالية تصل إلى 86% في محاربة «كوفيد 19» وفعالية بنسبة 100 في المئة في تفادي الحالات الشديدة والمتوسطة للمرض، وقد أدى هذا النجاح إلى انتشار اللقاح على امتداد الدولة.

وقالت الدكتورة دانة المرزوقي مديرة مركز «صحة» للتطعيم ضد «كوفيد 19» بأبوظبي: «نحاول أن نعطي اللقاح للفئات الأكثر عرضة للخطر كونها أولوية إلا أن الإمكانية متاحة للجميع لا سيما ممن يعانون من أمراض مزمنة والموظفين، الذين يتعرضون بحكم ممارسة الوظيفة للإصابة كونها أولوية، مع توفير المطعوم لكل المقيمين في الإمارات».

من جهته، قال مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية عمر سيف غباش: «إننا سعداء جداً بالتقدم الذي أحرزناه بالرغم من أن البعض ما زالوا يصابون بالمرض، لكن أظننا قد تمكنا عموماً من إيجاد توازن بين مسألة الصحة والسلامة من جهة، وقابلية البقاء الاقتصادي من جهة أخرى. إنها في الواقع موازنة بين مسؤولية الفرد والاقتصاد».

 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات