شرطة دبي تحتفي بفوزها بالمركز الأول في مؤشر سعادة المتعاملين

هنأ معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي جميع العاملين في القيادة العامة لشرطة دبي، بمناسبة فوز شرطة دبي بالمركز الأول في مؤشر سعادة المتعاملين بنسبة 91.6%، والمركز الثاني في مؤشر سعادة الموظفين بنسبة 96.68%، ضمن نتائج دراستي سعادة المتعاملين وسعادة الموظفين للعام 2020، التي أعدها برنامج دبي للتميز الحكومي.

جاء ذلك خلال الاحتفاء، الذي نظمته القيادة العامة لشرطة دبي بمناسبة الإنجاز الجديد، الذي يضاف إلى سجل إنجازاتها بحضور مساعدي القائد العام، ومديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة، ورؤساء المجالس، وعدد من الضباط والموظفين في مقر القيادة العامة.

وأشاد معالي الفريق عبدالله خليفة المري بالمنافسة العالية بين الدوائر الحكومية الساعية إلى تحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة في تقديم خدمات استثنائية، تُسعد موظفي ومتعاملي المؤسسات الحكومية في دبي، مشيداً في الوقت ذاته بجهود كل الدوائر الحكومية، التي عملت على تحقيق سلامة موظفيها ومتعامليها في ظل الظروف، التي شهدها العالم بسبب جائحة «كورونا»، والعمل على تقديم خدمات استثنائية وريادية للموظفين والمتعاملين لإسعادهم.

أولوية 

وقال معالي الفريق عبدالله خليفة المري: إن هذا الإنجاز يؤكد وبكل فخر أن شرطة دبي جعلت مفهوم سعادة المتعاملين والموظفين مبدأ أساسياً ومهماً وأولوية في كل مبادراتها ومشاريعها وبرامجها وخططها واستراتيجياتها.

وذلك تحقيقاً لتوجهات الحكومة الهادفة جعل إمارة دبي المدينة الأسعد في العالم، عبر توفير خدمات للمتعاملين، وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية، التي تحقق السعادة وجودة الحياة في المجتمع، وكذلك سعادة الموظفين التي لها الدور الكبير والانعكاس الإيجابي لدعم منظومة العمل ورفع مستوى الأداء المؤسسي.

وأضاف معاليه، إن دعم حكومة دبي لكل البرامج والمبادرات التي تستهدف تحقيق سعادة المجتمع باعتبارها أولوية للعمل الحكومي هو الركيزة الأساسية، التي من خلالها سخرت شرطة دبي كل إمكاناتها وقدراتها وممكناتها لتطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين والموظفين، وذلك إيماناً منها بأن التميز لا يحدث مصادفة، وإنما هو ثمرة جهود متواصلة وبيئة محفزة تتبنى الإبداع، وتحرص على الاهتمام المتزايد بمواردها البشرية، من أجل إحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي.

 

 

 

إنجازات 

 

وتابع معاليه: إننا مصممون على بلوغ أهدافنا وماضون في تحقيق الإنجازات، وكلنا أمل بقادم ومستقبل أفضل، يداً بيد نحو العمل والبناء والتطوير والإبداع والابتكار، يداً بيد نحو بيئة آمنة وسالمة وحياة رائعة وكريمة، وخدمات تسعد المجتمع، وتحقق له جودة الحياة، وبتضافر للجهود والعمل بروح الفريق الواحد نحقق السعادة الوظيفية.

 

ودعا معاليه قيادات شرطة دبي وكل الموظفين في مختلف القطاعات إلى الاستمرار في نهج التميز والمضي قدماً في المسيرة الريادية لشرطة دبي، وتعزيز الجهود في كل المجالات والتخصصات، منوهاً بأن القيادة العامة لشرطة دبي لن تألو جهداً في دعم البرامج التطويرية للعمل، وتبني المشاريع الاستراتيجية المُستدامة، والعمل على تحقيق السعادة وجودة الحياة لمجتمع وزوار إمارة دبي، من خلال 3 توجهات رئيسة، وهي: إسعاد المجتمع، مدينة آمنة ومرنة، الابتكار في القدرات المؤسسية.

 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات