«استشاري الشارقة» يشيد بأداء الجهات المعنية لتجاوز الجائحة

أشادت لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة بأداء مركز الشارقة بالهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وما اطلعت عليه من مسؤوليات ومهام في إطار أعمال الهيئة واختصاصاتها في دعم مختلف الجهود للحفاظ على صحة المجتمع من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وأعربت اللجنة عن تقديرها لدور الهيئة ممثلة في مركز الشارقة لرفع جاهزية ومرونة المؤسسات والمجتمع في مواجهة المخاطر بشكل عام لاسيما مع انتشار فيروس كورونا والتكامل مع فرقها الميدانية وآليات أعمالها لتجاوز تحديات كورونا بأبعادها المختلفة وفق توجيهات القيادة الرشيدة.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها اللجنة صباح يوم الأربعاء الماضي إلى لجنة الشارقة بالهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بمقرها في القيادة العامة لشرطة الشارقة بمدينة الشارقة واطلاعها على أدوارها وخططها لاسيما في ظل رؤية القيادة الرشيدة لمتابعة تقصي وباء كورونا والدخول في مرحلة التعافي على كافة المستويات.

استقبال

واستقبل اللجنة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة رئيس الفريق المحلي للطوارئ والأزمات والكوارث بإمارة الشارقة يرافقه من مركز الشارقة علي محمد الجويعد مدير المركز ومعاونوه أحمد راشد الشامسي وصالح يوسف الحميري ومحمد حمدان الطنيجي.

فيما ترأس اللجنة الدكتور عبدالله موسى البلوشي رئيس اللجنة ورافقه من أعضاء اللجنة كل من دغيش راشد الكتبي وعبيد محمد العضب والدكتور سعيد أحمد الطنيجي وعسيرة بطي القايدي وموزة مطر دلموك بجانب حضور سيف بن سويف الكتبي أمين سر اللجنة والإعلامي إسلام الشيوي.

ورحب اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة رئيس الفريق المحلي للطوارئ والأزمات والكوارث بإمارة الشارقة بحضور أعضاء وعضوات المجلس الاستشاري من لجنة الشؤون الصحية وأطلعهم على مختلف الأدوار والسياسات التي كانت برؤية واضحة من قبل القيادة الرشيدة وبمنظومة عمل متكاملة ما بين الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وكافة الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني لرفع الجاهزية والتكامل لمواجهة تحديات فيروس كورونا.

جهود

واستعرض مختلف الجهود المبذولة حالياً لمواصلة السيطرة على الجائحة وتمكين مختلف الفئات السكانية من تلقي لقاح كوفيد 19 مشيداً بالتجاوب الكبير الذي لمسته فرق العمل الميدانية من جانب أفراد الجمهور خلال تأديتها لمهامها العملية في الفترة الماضية والذي يتواصل خلال الفترة الحالية والمقبلة لتكامل الأدوار ووعي أفراد المجتمع بضرورة التقيد والالتزام بالتوجيهات التي تصدر إليهم من الجهات المختصة.

وتحدث الشامسي عن أدوار المتطوعين ودورهم الهام في دعم جهود الفرق الميدانية ولجنة التطوع في إمارة الشارقة علاوة على دور جمعية الشارقة الخيرية والهلال الأحمر بالشارقة وجمعية الشارقة التعاونية في تعزيز مختلف المبادرات المنفذة.

بعدها قدم علي محمد الجويعد مدير مركز الشارقة ومعاونوه شرحاً عن آليات التعامل مع أزمة جائحة كورونا وخطط الهيئة في هذا الصدد وما توليه من اهتمام واسع لتنسيق الجهود وتكاملها مع كافة المؤسسات الحكومية والخاصة في متابعة تقصي الوباء ومتابعة الآثار المترتبة في ظل العمل بتوجيهات القيادة الرشيدة في هذا الصدد للحفاظ على صحة المجتمع وضمان سلامة الجميع لتكون دولة الإمارات أكثر أمناً وقدرة على الصمود في مواجهة تلك التحديات بنجاح وكفاءة عالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات