فعاليات اقتصادية: الإقبال على اللقاح يسرّع تعافي الاقتصاد

أكدت فعاليات اقتصادية أن الإمارات قدمت للعالم نموذجاً متفرداً في كيفية إدارة أزمة «كوفيد19»، موضحةً أن حماية الصحة العامة واجب وطني وأن الإقبال على اللقاح يسرّع تعافي الاقتصاد من تداعيات الجائحة.

وقال ‏معالي عبد الرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، إن المتابعة الحثيثة من قبل القيادة الرشيدة للدولة، وعلى جميع المستويات، لجهود مكافحة الجائحة في مرحلة التعافي هذه قد ضمنت لنا قطع شوط مهم في السيطرة على الأزمة التي شكّلت تحديًا حقيقيًا للعالم بأسره.

وأكد أن الإمارات استطاعت بفضل توجيهات قيادتها وحرص مسؤوليها على التنفيذ السليم والدقيق لاستراتيجيات الأزمة، أن تواجه هذا التحدّي بإصرار العازمين على تطويعه والتغلّب عليه، حتى غدونا اليوم بين الأوائل في سباق التطعيم العالمي.

وأضاف عبد الرحمن آل صالح: «التقدير الذي أبداه صاحب السمو الشيخ ‏محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجهود فرق العمل، يشكّل حافزًا مهمًا ودافعًا قويًا لاستكمال تلك الجهود، ويشرفنا أن نحمل رسالة سموه إلى الجميع بأن يسارعوا إلى الحصول على التطعيم لأنه حماية للصحة، ونحن نرى أن حماية الصحة العامة واجب وطني على الجميع تأديته، حماية للاقتصاد، وحماية لمكتسبات الوطن، وتسريعًا للتعافي الكامل».

الحياة الطبيعية

وثمن أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي، الإجراءات السريعة والحكيمة التي اتخذتها القيادة الرشيدة في مواجهة جائحة كرونا، حيث تصدرت الإمارات دول العالم في فحص (كوفيد19) بالنسبة لعدد السكان والآن تحتل المركز الثاني عالمياً في عدد اللقاحات بنحو مليون و275 ألف جرعة.

ودعا موظفي الجهات الحكومية وكافة أفراد المجتمع لتلقي اللقاح للحفاظ على النجاحات التي تحققت وعودة الحياة لطبيعتها ودعم الاقتصاد، مؤكداً أنه تلقى لقاح (كوفيد19)، مشيداً بالإجراءات التي تتخذها السلطات الصحية في الدولة لاستيعاب التجاوب الكبير من أفراد المجتمع لتلقي اللقاح بالمجان وزيادة أعداد مراكز التطعيم في أرجاء الإمارات لاستيعاب الأعداد المتزايدة الراغبة في الحصول على لقاح (كوفيد19)، والذي يعد السبيل الوحيد لتجاوز هذه الأزمة التي ضربت العالم أجمع، حيث تهدف الإمارات بالوصول إلى نسبة

50% من عدد السكان بنهاية الربع الثالث من العام الجاري.

تفاعل وتمكين

وقال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، إن المؤسسة باشرت التعاون مع الجهات الصحية المعنية لتمكين فرق عملها من أخذ التطعيم المضاد لفيروس كورونا وفق المواعيد المحددة والتعليمات النافذة بهذا الخصوص، تفاعلاً مع دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤكداً أن قيادتنا الحكيمة وفرت كل أسباب نجاح هذه الخطوة وأصبحت الإمارات بفضلها قاب قوسين أو أدنى من صدارة سباق التطعيم العالمي.

وأشار إلى أن عمّالنا يمثلون رأس مالنا الحقيقي في التقدم والازدهار، والتطعيم وسيلة من وسائل حمايتهم وضمان سلامتهم إلى جانب مواصلة المؤسسة تطبيق إجراءات وقائية للعاملين في المواقع، بأعلى المعايير حماية لصحة العاملين وحفاظاً على سلامتهم.

تعاف كامل

وقال شريف بشارة، المدير التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا، المجموعة المالكة للمستشفى الأمريكي دبي، إن توجيهات القيادة الرشيدة بتوفير اللقاح المضاد لفيروس «كورونا» لكل السكان بالمجان سيسهم في الوصول إلى مرحلة التعافي الكامل.

وأكد أن اللقاحات تمثل وسيلة فعالة لحماية المجتمعات واستئصال الأمراض المعدية وإنهاء مهددات صحة البشر. وكنتيجة لاستثمار العام في اللقاحات على مدى العقود الماضية تم استئصال أمراض عدة كانت تهدد حياة البشر كما ساهمت اللقاحات في القضاء على العديد من الأوبئة مثل الحصبة وشلل الأطفال وغيرهما.

تطور ونمو

وقال إسماعيل إبراهيم، المدير العام لفندق رمادا داون تاون أبوظبي، إن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات عملت منذ بداية تفشي الوباء على تقديم كل الدعم للمجتمع من أجل السيطرة على تداعياته وصولاً إلى توفير اللقاح بالمجان للمواطنين والمقيمين لتوفير كافة العناصر التي تكفل للمجتمع صحته وسلامته في مواجهة الفيروس.

وأضاف أن الدولة وفرت المزيد من المراكز الصحية في مختلف الإمارات تسهيلاً على الراغبين في الحصول على اللقاح، من دون مشقة أو الانتظار طويلاً، موضحاً أن الجميع لا بد أن يعوا أهمية التطعيم والتحصين ضد «كورونا»، حيث سيسهم ذلك في تسريع تحقيق التعافي الكامل والقضاء على تداعيات الفيروس ومن ثم المضي قدماً نحو مزيد من التطور والنمو في المستقبل.

حماية المجتمع

وقال سامي محمد شعبان، المدير التنفيذي لجمعية أسواق عجمان التعاونية، إنه استمراراً من جمعية أسواق عجمان التعاونية بالحفاظ والالتزام الدائم على موظفينا وتنفيذاً للإجراءات الوقائية التي وضعتها الإمارات بأن نكون البلد الأول بموضوع التعافي من الجائحة وحفاظاً على سلامة وطننا فلا بد من أن نلتزم جميعاً بأخذ اللقاح لنكون قدوة لغيرنا حتى نطوي صفحة الأزمة.

وذكر أن الدولة قد بذلت جهوداً كبيرة استثنائية من خط الدفاع الأول لمواجهة هذا التحدي الكبير لنصل إلى نقطة التعافي الكامل، لافتاً إلى أن جمعية أسواق عجمان التعاونية قامت بتوجيه جميع العاملين لأخذ اللقاح وسوف ننتهي من هذه المهمة بأقرب وقت ممكن.

نموذج متفرد

قال حيدر نظام، رئيس شركة «زوهو» في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إن الإمارات كعادتها، قدمت للعالم كله نموذجاً متفرداً في كيفية إدارة أزمة «كوفيد19» بهذا المستوى من خلال تفكير استباقي يستند إلى التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل.

وأضاف أن هذا النموذج الناجح عزز قدرات الدولة في التعامل مع التحديات الناتجة عن الجائحة لتكون بين الأسرع تعافياً من هذه الجائحة، من خلال الالتزام التام بالإجراءات الوقائية، وأخذ التطعيمات اللازمة لحماية المجتمع وتحصينه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات