3 مراكز لتقديم اللقاح في أم القيوين

أكدت الدكتورة فاطمة حسين علي، استشاري صحة عامة، مدير الطب الوقائي في أم القيوين، لـ«البيان» أن هناك 3 مراكز صحية مخصصة لأخذ اللقاح في أم القيوين، وهي الخزان والراعفة وفلج المعلا، وقريباً سوف يتم مباشرة الخدمة في مركز الطب الوقائي بالإمارة.

إضافة إلى قاعة البيت متوحد، والتي تستقبل يومياً ما لا يقل عن 600 مراجع. وقالت إن عملية التطعيم لكافة المواطنين والمقيمين بدأت في أكتوبر الماضي، وشهدت كافة مراكز التطعيم إقبالاً واسعاً من مختلف الجنسيات، مشيرة إلى أن التطعيم ضد «كورونا» ضروري للحيلولة دون انتشار الوباء، كما أنه آمن ويعطى وفقاً لمراحل محددة بدأت بالفئات ذات الأولوية،، وهي المواطنون والمسنون المقيمون فوق 60 عاماً.

إضافة إلى أصحاب الأمراض المزمنة، وأصحاب الهمم، والمنتسبين لخط الدفاع الأول من جميع الجهات، والعاملين في المهن الحيوية التي تتطلب مواجهة مباشرة مع المتعاملين، ثم الراغبين من مختلف شرائح المجتمع، وفق البروتوكولات المعتمدة المحلية والعالمية المعمول بها.

فعال

وأضافت أن التطعيم آمن وفعال، ويوصى به لأصحاب الأمراض المزمنة، كونهم من الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات «كوفيد 19»، كما أن هناك طبيباً معالجاً يبلغ الأشخاص عند وجود ما يمنع حصولهم على التطعيم، لافتة إلى أنه يجب على كل من أخذ اللقاح الالتزام بالكمامة وأخذ جميع التدابير الاحترازية للوقاية من الوباء وفق الإجراءات المتبعة في الإمارة.

مجانية

والتقت «البيان» عدداً من المواطنين والمقيمين ممن تلقوا التطعيم للاطمئنان على صحتهم، حيث أكد محمد عبد الكريم، 41 عاماً موظف بإحدى الدوائر الحكومية، أنه أخذ الجرعة الأولى من اللقاح وسوف يحصل على الثانية بعد أسبوعين، مشيراً إلى أن إجراءات تلقي اللقاح ميسرة ما بين 5 – 10 دقائق.

وقال حسن خلفان النوبي، من مواطني أم القيوين، إنها المرة الثانية التي يأتي فيها لأخذ اللقاح بقاعة البيت متوحد، ولكن نظراً لارتفاع الضغط لم يتمكن من أخذه، مبيناً أنه حريص على أخذ اللقاح استجابة لنداءات الجهات الصحية في الدولة، والتي تسعى من أجل مجتمع صحي خال من فيروس كورونا، وحتى يحافظ على صحته وصحة أسرته ومن ثم المجتمع من حوله.

تواصل

وقال ناصر بن حسين البلوشي، 41 عاماً ويعمل في إحدى الشركات، إنه لا يشعر بأي أعراض بعد تلقيه التطعيم مباشرة، باستثناء ألم خفيف ساعة الحقن، ناصحاً كافة فئات المجتمع بحجز موعد لأخذ اللقاح.

ودعا محمد حمدين الشباب لأخذ اللقاح دون تردد، مبيناً أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تتواصل مع من يتلقون اللقاح باستمرار للاطمئنان على سلامتهم، وتواصل العمل لحماية المجتمع من فيروس كورونا.

وأكد مجدي عبدالرحمن، مدير إحدى الشركات، أنه حرص على تلقي اللقاح وسارع لأخذه من باب الإجراءات الاحترازية، مبيناً أنه خضع لفحص طبي سريع قبل أخذ اللقاح من الطبيب المتواجد.

إقبال

قالت مدير الطب الوقائي في أم القيوين، إن الإمارات أثبتت كفاءة عالية في تحدي الأزمات، وتعد من الدول التي تعاملت مع جائحة كورونا بشفافية مطلقة، حيث أثبتت فاعلية وديناميكية مدعومة بإجراءات وقائية على المستوى الوطني كان لها أفضل الأثر في حماية المجتمع وضمان سلامته وأمنه الصحي، وبالتالي تصدر المراكز الأولى إقليمياً وعالمياً في التصدي لتلك الجائحة.

وشهدت المراكز المخصصة لتطعيم «كوفيد 19» في أم القيوين إقبالاً متزايداً من المواطنين والمقيمين الذين حصلوا على موعد للتطعيم ضمن الفئات المحددة للمرحلة الأولى من الحملة، والتي تستهدف كبار المواطنين وكبار السن من المقيمين فوق 60 عاماً، إضافة إلى مرضى الأمراض المزمنة وخط الدفاع الأول والعاملين في المناصب الحيوية في الإمارة، وذلك ضمن خطة ممنهجة تستهدف تطعيم المواطنين والمقيمين للوصول للوقاية المجتمعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات