انتقال مركز سعادة المتعاملين بـ«إقامة أم القيوين» إلى منطقة الرملة 2

أعلنت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية عن انتقال مركز سعادة المتعاملين لخدمات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في إمارة أم القيوين، إلى منطقة الرملة 2 بعد استيفاء مرحلة إنجاز المبنى وفق أفضل المعايير والمواصفات العالمية للبدء في استقبال المتعاملين وتقديم جميع خدمات الهيئة المتعلقة بالهوية والجنسية وجوازات السفر وخدمات الإقامة وشؤون الأجانب بدءاً من الأحد الماضي.

وفي إطار سعي الهيئة لتحسين تجربة المتعامل وزيادة معدلات الإنجاز، أعلنت الهيئة عن انتقال مركز سعادة المتعاملين من فرعه السابق بمركز شرطة فلج المعلا إلى «مركز الخدمات الحكومية»، حيث سيقدم المركز من مقره الجديد بفلج المعلا خدمات أذونات الدخول والإقامة بأنواعها.

وكان في استقبال المتعاملين العميد خالد يوسف محمد بن حضيبة، المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب في أم القيوين، حيث رحب بالمتعاملين، واستمع إلى متطلباتهم وآرائهم والذين أبدوا مدى سعادتهم عن المبنى والخدمات المقدمة فيه.

وأكد بن حضيبة حرص الهيئة على الارتقاء بالخدمات التي تقدمها للمتعاملين والموظفين، وتنويع قنوات تقديمها وتبسيط إجراءات المعاملات، وتقليل الوقت المستغرق لإنجازها وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، بما يحقق السعادة للمتعاملين والموظفين.

وأضاف أن توفير مراكز خدمة للجمهور وتسهيل أمورهم يعكس الصورة الحضارية لدولة الإمارات في مجال خدمة المتعاملين.

وشدد على أهمية مضاعفة الجهود لمواصلة التميز في الأداء والارتقاء بجودة الخدمات بما يسهم في الارتقاء بكافة الخدمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات