مجلس شباب «كهرباء دبي» ينظم فعاليات توعوية وتفاعلية افتراضية

عائشة الرميثي

نظم مجلس الشباب في هيئة كهرباء ومياه دبي، بالتعاون مع عدد من شركاء الهيئة المحليين والعالميين، 15 مبادرة وفعالية، بمشاركة أكثر من 550 مشاركاً افتراضياً، في الربع الأخير من عام 2020، وعقد المجلس سلسلة من ورش العصف الذهني الافتراضية في جميع قطاعات الهيئة، لتلبية احتياجات الشباب، والاستماع إلى آرائهم وتطلعاتهم، وبلغت نسبة سعادة الشباب عن الفعاليات الرئيسة للمجلس، 94% خلال هذه الفترة.

وتعمل الهيئة وفق استراتيجية متكاملة، لإطلاق طاقات الشباب، وتمكينهم من المشاركة الفعالة في تحقيق رؤية الإمارات 2021، وخطة دبي 2021، التي تهدف إلى أن تكون دبي موطناً لأفراد مبدعين وممكّنين، ملؤهم الفخر والسعادة، ورؤية الهيئة بأن تكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة. وتضم الكوادر البشرية في الهيئة 1865 من الموظفين الشباب، ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً، أي بنسبة نحو 15% من الموظفين، منهم 33.46% من الموظفات الشابات، و66.54% من الموظفين الشباب.

حرص

وقالت عائشة محمد الرميثي رئيس مجلس شباب الهيئة: «تحرص القيادة العليا في الهيئة، على دعم مجلس الشباب، وتوفير بيئة حاضنة، تتواصل مع الشباب في الهيئة، وتهتم بأفكارهم ومواهبهم، إضافة إلى تطوير مبادرات ومشاريع تركز على اهتماماتهم. ويلتزم المجلس منذ تأسيسه عام 2017، بتمكين الشباب، وتعزيز قدراتهم ضمن استراتيجية ترتكز إلى خمسة محاور رئيسة: القيم والهوية الوطنية، والتعليم المستمر، والتطوير المهني، ومسرعات المستقبل والابتكار، والاستدامة».

وعقد مجلس الشباب واللجنة النسائية في الهيئة، جلسة نقاشية بعنوان «دور المرأة والشباب في قطاع الطاقة، معاً لاستدامة المنجزات»، بمشاركة ما يزيد على 350 شخصاً من مختلف أرجاء العالم، كما نظم حلقة شبابية بعنوان «الشباب الإماراتي في قطاع الطاقة وما بعد الخمسين»، بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، ومجلس دبي للشباب. وبالتعاون مع مؤسسة «قصة القرية»، نظم المجلس الجلسة السابعة من برنامج «حديث الشباب»، للتعريف بطرق زراعة شتلات النباتات متناهية الصغر. كما أقام المجلس ورشة عمل تفاعلية، بالتعاون مع شركة «سكيل» الإماراتية، للتدريب حول صناعة الصابون المحلي باستخدام منتجات طبيعية. كما عقد المجلس مناظرة شبابية حول تأثير العمل عن بعد، على إبداع الموظف، ونظم المجلس جلسة تحت عنوان «الاحتراق الوظيفي»، بالتعاون مع منظمة «مع الأمل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات