بتوجيهات محمد بن راشد.. حمدان بن محمد يعتمد حزمة خامسة

دبي ترفع الحوافز الاقتصادية إلى 7.1 مليارات درهم

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أمس حزمة خامسة من المحفزات الاقتصادية بقيمة 315 مليون درهم ليرتفع بذلك إجمالي حزم التحفيز الاقتصادي التي قدمتها دبي منذ بداية الأزمة العالمية إلى أكثر من 7.1 مليارات درهم.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، أن دبي ماضية بثقة وقوة نحو التعافي وعودة الحياة الطبيعية، مشدداً سموه على الاستمرار في تسخير كافة الموارد والإمكانات لتكون دبي المدينة الأكثر استعداداً للمستقبل وجذباً للاستثمار.

وقال سموه إن حكومة دبي، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تواصل دراسة أبعاد الوضع الراهن لتطوير استراتيجيات عملية تتيح لنا التعامل بكفاءة وفاعلية مع هذه المرحلة.

وأضاف سموه: «رغم التحديات التي فرضتها الجائحة على مستوى العالم إلا أن وضعنا الاقتصادي في تحسن مستمر، ولدينا من المقومات ما يعزز قدرتنا على تحقيق الريادة، وانعكس ذلك في سرعة وتيرة تعافي مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية، ومع تجاوز تأثيرات الوضع العالمي الراهن، ستحمل المرحلة المقبلة فرصاً جديدة يمكن لرواد الأعمال والمستثمرين الاستفادة منها».

طباعة Email