35 % إنجاز مشروع الطريق الجديد بين جبل جيس ووادي حقيل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بلغت نسبة إنجاز مشروع الطريق الجديد الذي يربط قمة جبل جيس بطرق منطقة وادي حقيل 35%، حيث يسهم المشروع الذي يبلغ طوله 8 كيلومترات، في ربط القمة الجبلية بالطريق الدائري، ما يسهم في توفير 5 كيلومترات مقارنة بطريق وادي البيح الذي تبلغ مسافته إلى جبل جيس 13.5 كيلومتراً وبسرعة 80 كيلومتراً في الساعة، بالإضافة لتقليل الوقت نتيجة للسرعة المقررة عليه بسرعة 100 كيلومتر في الساعة.

وأكد المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أن الدائرة ممثلة في مؤسسة الأشغال أنجزت العديد من مشاريع إنشاء الطرق وصيانتها ضمن استراتيجية تطوير البنية التحتية، وأشار إلى أن مشاريع البنية التحتية شملت إنشاء وصيانة العديد من الطرق خلال عام 2020، بالإضافة لإنجاز عدد من عبارات تصريف مياه الأمطار الجديدة بالمناطق الجبلية بهدف تأمين مساكن الأهالي وشبكة الطرق من مخاطر جريان الأودية خلال فصل الشتاء، والانتهاء من تنفيذ مشاريع شبكة تصريف مياه الأمطار بمختلف مناطق الإمارة.

وأوضح المهندس أحمد السيد بان المدير التنفيذي لمؤسسة الأشغال التابعة لدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أن المؤسسة أنجزت مشاريع إحلال 5 معابر لتصريف مياه الأودية بمنطقة وادي البيح الجبلية وفق أعلى معايير الأمان للأودية السطحية، والتي تشكل كياناً خرسانياً تحت الأرض بعمق 3 أمتار ومانع ضد نحر الطريق من شدة جريان مياه الأودية التي تصب في مجرى وادي البيح، وضمان توفير سيولة مرورية لزائري قمة جبل جيس نتيجة لمرور المياه بجانب الطرق الأسفلتية.

وأكد بان، أن الطرق المؤدية إلى قمة جبل جيس تمثل أهم مشاريع البنية التحتية التي تنفذها المؤسسة، لدور الطريق في دعم القطاع السياحي، حيث تم تطوير 5 مناطق جديدة لطريق القمة الجبلية الأعلى في الدولة، بحسب عرض كل منطقة في الوادي، وتأمين جوانب الطريق بطول 36 كيلومتراً لضمان الأمان لمرتادي وعشاق قمة جبل جيس.

تحديات

وأشار إلى أن أبرز التحديات التي تواجه فرق العمل في مشروع ربط وادي حقيل بطريق جبل جيس هي عامل الوقت نظراً لطبيعة العمل التي تركز على نحت الطريق الجديد في الجبال وتأمينه لمنع انهيارات الصخور الجبلية في المستقبل، مؤكداً أن المؤسسة قامت بوضع دراسات ومجسات قبل بداية المشروع للتأكد من نوعية الصخور، مؤكداً أن المشروع سيتم الانتهاء منه خلال الربع الأخير من 2021 وذلك قبل بداية فصل موسم الأمطار الشتوي.

وأشار إلى أن المؤسسة أنجزت مشروع توسعة وادي شحة الذي استغرق العمل فيه 8 أشهر، وذلك وفق الجدول الزمني للمشروع الذي بدأ في شهر أبريل 2020، حيث استهدف المشروع توسعة عرض الوادي مقارنة بالمساحة السابقة لضمان منع تآكل الطرق الجانبية، وضمان سرعة تدفق مياه الأودية الجبلية، وتوفير عامل الأمان للحركة المرورية.

وأوضح المهندس بان: تضمنت المشاريع إنجاز إنشاء مشروع الخزان المائي بمنطقة وادي نقب بعمق 25 متراً لاستيعاب 2.5 مليون متر مكعب من مياه الأمطار.

طباعة Email