2.1 مليون ساعة عمل آمنة بـ«المحطة الكهرومائية» في حتا

اطّلع معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، على تقدم سير الأعمال في مشروع المحطة الكهرومائية بمنطقة حتا، الذي يعدّ الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي، ويهدف إلى توليد الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، حيث تجاوز عدد ساعات العمل الآمنة في المشروع مليونين و100 ألف ساعة عمل، دون تسجيل إصابات بشرية.

وستبلغ القدرة الإنتاجية للمحطة 250 ميجاوات، وتصل سعتها التخزينية إلى 1500 ميجاوات/‏ ساعة، وبعمر افتراضي يصل إلى 80 عاماً.

ورافق معالي سعيد محمد الطاير في جولته من جانب الهيئة كل من: المهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج، والمهندس منصور السويدي، نائب الرئيس- مشاريع التوليد، والمهندس خليفة البدواوي، مدير المشروع، وفريق المشروع.

وزار معالي الطاير خلال جولته مركز الزوار، ثم تفقد وحدات المحطة الكهرومائية، حيث استمع إلى شرح تفصيلي حول استكمال أعمال حفر أنفاق الخدمة في المشروع، والتي يبلغ طول كل منها 500 متر.

حلول

وشملت الزيارة تفقد الأعمال الإنشائية للسد العلوي من المشروع، حيث ستعتمد المحطة الكهرومائية في إنتاج الكهرباء على الاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، وسد آخر علوي يتم إنشاؤه في المنطقة الجبلية.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «نهتدي برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز التنمية الشاملة والمستدامة في إمارة دبي.

ستصبح حتا مصدراً للطاقة النظيفة، حيث يسهم مشروع المحطة الكهرومائية في تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى توفير 75% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050».

أهمية

وتابع معالي الطاير: «جاء مشروع محطة توليد الكهرباء بتقنية الطاقة المائية المخزنة، الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي، ترجمةً لتوجيهات القيادة الرشيدة للمحافظة على الموارد الطبيعية، وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة.

وتعد المحطة الكهرومائية لتوليد الكهرباء بتقنية الضخ والتخزين في حتا مثالاً على الأهمية التي توليها هيئة كهرباء ومياه دبي للابتكار، وتطوير أفكار جديدة لإنتاج الطاقة وتخزينها».

وأكد معاليه، أهمية المحافظة على محمية حتا الجبلية، لافتاً إلى أن الأعمال الإنشائية تتضمن استخدام أحدث الطرق المبتكرة في تقنيات الحفر وأكثرها تطوراً وأماناً لتلائم الظروف الجيولوجية لمنطقة حتا وتراعي أعلى المعايير البيئية العالمية. وتجاوز عدد ساعات العمل الآمنة مليونين و100 ألف ساعة عمل، دون تسجيل إصابات بشرية.

آلية عمل

وتشتمل آلية عمل المحطة الكهرومائية على توربينات متطورة تقوم بضخ المياه من السد السفلي إلى السد العلوي خارج أوقات ذروة الاستهلاك، في حين يتم تشغيل هذه التوربينات لإنتاج الكهرباء وتزويد شبكة الهيئة عند الحاجة إليها من خلال الاستفادة من قوة اندفاع المياه المنحدرة من السد العلوي إلى السد السفلي عن طريق قناة مائية يصل طولها إلى 1.2 كيلومتر، بكفاءة عالية في عملية إنتاج وتخزين الكهرباء، مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية.

ترسية

أرست هيئة كهرباء ومياه دبي عقد بناء المحطة الكهرومائية في حتا، على ائتلاف يضم شركات «ستراباج إي جي» و«ستراباج دبي ذ.م.م» و«أندريتز هيدرو» و«أوزكار». وتم تعيين مجموعة «إي دي إف» الفرنسية كاستشاري للمشروع المتوقع تشغيله في فبراير 2024.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات