بلدية الشارقة تنجز 30 لوحة تحذيرية صديقة للبيئة

أعلنت بلدية مدينة الشارقة عن إنجاز وتجهيز 30 لوحة تحذيرية صديقة للبيئة، باستخدام مواد معاد تدويرها ليتم استخدامها خلال الأعمال المختلفة على الطرق، خصوصاً أعمال الزراعة، انطلاقاً من حرصها على توفير كافة مستلزمات السلامة لموظفيها العاملين في الميدان، والمحافظة على البيئة من خلال الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة، والتي تتمثل بقطع غيار المركبات المستهلكة في إدارة النقليات.

وأكد ثابت الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة، أن هذه الإشارات تعتبر مرحلة أولى من المشروع الذي تستهدف من خلاله البلدية توفير أكثر من 100 لوحة إرشادية تستخدم خلال إنجاز أعمال الزراعة وبعض الأعمال الأخرى على الطرق لتحذير السائقين بوجود عمال يقومون بمهامهم، كما تعكس حرص البلدية على تعزيز منظومة الإبداع والابتكار لدى موظفيها.

حيث نفذت البلدية مشاريع عديدة سابقة في هذا الإطار بفكر ورؤية شباب مبدعين يقومون على تحويل قطع الغيار المستهلكة لتحف جمالية وفنية ومشاريع مهمة تخدم مختلف إدارات البلدية والمجتمع ككل.

حرص

من جانبه أوضح الدكتور عبد الله علي القايدي، مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي، أن الحفاظ على البيئة والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة من الأهداف التي تحرص البلدية على تحقيقها، فمشاريع إعادة التدوير مستمرة من خلال الاستغلال الأمثل لقطع الغيار المستعملة بدلاً من التخلص منها.

حيث قامت البلدية بتدشين مشاريع عدة كالمكتبة الصديقة للبيئة والحافلة الخاصة بكبار الشخصيات وحديقة من قطع غيار مستهلكة هي الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط ومشاريع عديدة أخرى تشمل هذه اللوحات التحذيرية.

تصميم

وفي سياق متصل أشار المهندس حميد البنا، مدير إدارة النقليات في بلدية مدينة الشارقة، إلى أن اللوحات تحذر السائقين بوجود أعمال على الطريق مثل أعمال الزراعة وصيانة المسطحات الخضراء ليتم أخذ الحيطة والحذر وتخفيف السرعات من قبل مستخدمي الطريق.

حيث تم تصميمها من مواد معاد تدويرها بالكامل باستخدام إطارات المركبات في تشكيل تلك اللوحات وإضافة إضاءة تحذيرية على جوانبها تم الحصول عليها من مركبات الإحلال ليتم استخدامها مرة أخرى، كما تم إعادة تدوير قطع الحديد لتشكيل الهيكل مع استخدام بطاريات المركبات لتشغيل اللوحات، والتي يمكن إعادة شحنها في موقع العمل من خلال المركبات المتوفرة مع العاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات