«الموارد البشرية بدبي» تناقش نظام العمل عن بُعد وإدارة أداء موظفي الحكومة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ناقشت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، خلال الدورة الثالثة لعام 2020 من ملتقى الموارد البشرية، العديد من المسائل التي تهم الموارد البشرية الحكومية في دبي، ومن أبرزها الدراسة المرجعية للموارد البشرية، ونظام العمل عن بعد، ونظام إدارة الأداء لموظفي حكومة دبي.

وأكد عبد الله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي حرص الدائرة على التواصل المستمر، والتنسيق الدائم مع دوائر حكومة دبي بهدف الارتقاء بالمورد البشري، ومناقشة كل ما يهم قطاع الموارد البشرية الحكومية من خلال اللقاءات الدورية التي تهدف لوضع الأسس السليمة لتطوير الموارد البشرية، وتهيئتها لوظائف المستقبل، وتوفير الأجواء المناسبة لها حتى تبدع وتبتكر وتسهم إسهاماً فعالاً في التطور الكبير الذي تشهده دولة الإمارات.

وقال: إن دولة الإمارات بشكل عام، ودبي بشكل خاص، لديها الكفاءة والمرونة للتعامل مع المتغيرات وتمتلك البنية التشريعية التي تمكنها من استمرارية الأعمال وتقديم الخدمات في ظل مختلف الظروف، مشيراً إلى أن دبي تتمتع بمرونة لا مثيل لها في التعامل مع المتغيرات، ولديها بنية تحتية ذكية متطورة، تجعلها دائماً قادرة على التأقلم مع كل الظروف؛ فدبي على استعداد دائم لكل الاحتمالات وقادرة بمشيئة الله، وبحكمة قادتها، على تجاوز كل التحديات، والاستفادة من كل المصاعب، وقد عايش الجميع كيف أن الجهات الحكومية في دبي تمكنت في وقت قياسي من تطبيق العمل عن بعد، وكانت من أفضل مدن العالم في تطبيقه.

وأشار إلى أهمية التركيز على تعزيز سعادة الموظفين وإنتاجيتهم عبر تطوير نماذج جديدة لقياس الإنتاجية بناء على مستوى الإنجاز وليس الحضور، بحيث يدير الموظفون أوقاتهم ذاتياً بدلاً من الاعتماد على نظم وآليات تراقب أوقات عملهم.

وأضاف أن على الجهات الحكومية الاستفادة من الدروس التي تعلمتها خلال جائحة كورونا، بأن تحلل مدى كفاءة تطبيق نظام العمل عن بعد وفائدته للموظفين، مع النظر في إمكانية أتمتة بعض الوظائف أو تحويلها رقمياً لتركز على الوظائف الإبداعية متعددة المهارات.

دراسة

وشارك في الملتقى الثالث والأخير للعام 2020 مديرو إدارات الموارد البشرية في دوائر حكومة دبي، إذ تركز النقاش في بداية الملتقى حول الدراسة البحثية المتكاملة التي أجراها مركز البحوث في دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي واستعرضها عاصم الخاجة، وسوبيا كاظمي، وتناولت معايير الموارد البشرية، والممارسات الرائدة في مجال الموارد البشرية، وعقد مقارنة في مجال المعايير الدولية للموارد البشرية بين الجهات الحكومية في دبي والجهات شبه الحكومية، والجهات الحكومية الرائدة الأخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقيّمت الدراسة مستويات الخدمة الحالية في الموارد البشرية في دبي، بحيث تدعم مساعي دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي في تعزيز نضج الموارد البشرية في الجهات الحكومية، من خلال تقديم المبادرات المناسبة بناءً على نتائج الدراسة.

مشاركة

وشارك في الدراسة عدد من الجهات التي تتبع قانون الموارد البشرية لحكومة دبي رقم (8) لسنة 2018، وعدد من الجهات شبه الحكومية، بالإضافة لجهات حكومية رائدة، إذ استند اختيار الجهات الغير تابعة لحكومة دبي على عدد من المقاييس ومنها: الإدراك، الفهم المشترك لحجم الجهة، ممارسات الموارد البشرية الرائدة والجوانب الأخرى للمصالح المشتركة.

كما تركز النقاش خلال الملتقى الثالث للموارد البشرية للعام 2020 حول نظام العمل عن بعد الذي اعتمده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وقامت شروق الهرمودي بتسليط الضوء على النظام الذي يقوم المُوظّف بمُوجبِه بأداء واجباتِه الوظيفيّة في غير مقر الدائرة، باستخدام وسائل التقنيّة الحديثة، وفقاً للضّوابط والاشتراطات المُحدّدة في قرار النظام واللائحة التنفيذية له، وتُطبّق أحكام القرار على المُوظّفين المدنيين المُواطِنين وغير المُواطِنين الخاضعين لأحكام قانون الموارد البشرية لحكومة دبي.

وقالت الهرمودي: إن نظام العمل عن بعد في دوائر حكومة دبي، يوفر أنظمة عمل متعددة ومرنة تتماشى مع توجهات الحكومة، وأفضل الممارسات العالمية المطبقة في هذا الشأن، وإعطاء المرونة اللازمة للدائرة لإدارة عملياتها وتقديم خدماتها، وفقاً لطبيعتها التشغيلية ما يساهم في زيادة الكفاءة والفعالية والمحافظة على مواردها البشرية، بالإضافة لتعزيز إنتاجية الدائرة وموظفيها من خلال التركيز على النتائج والإنجازات، وتحقيق التوازن للموظف من خلال تحقيق مواءمة أفضل بين ساعات عمل الموظف ومتطلبات حياته الخاصة واحتياجات العمل، وضمان استمرارية الأعمال في الأحوال الطارئة والاستثنائية.

مناقشة

ناقش ملتقى الموارد البشرية الثالث للعام 2020 نظام إدارة الأداء لموظفي حكومة دبي، وتأثير جائحة كوفيد 19 على أداء الموظفين وكيف تم تطبيق النظام في الجهات الحكومية، حيث سلطت آلاء الكردي، ومريم الشامسي الضوء على أهمية النظام ودوره، والممارسات والتوجهات الخاصة في النظام في ظل جائحة كوفيد 19، والعمل عن بعد، والتحديات الرئيسية لتطبيق نظام إدارة الأداء والتي تم رصدها خلال مرحلة العمل عن بعد في أثناء الظروف الاستثنائية الناجمة عن جائحة كوفيد 19.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات