بلدية دبي تطبق خاصية التسلّم اللاورقي لأوامر الشراء

انتهت بلدية دبي من تطبيق خاصية التسلّم اللاورقي لأوامر الشراء الصادرة عن البلدية كأول دائرة حكومية تقوم بتطبيق التسلّم الإلكتروني للمواد بالتعاون مع حكومة دبي الذكية ما يساهم في توفير ما يقارب من 32 ألف ورقة مطبوعة من قبل البلدية سنوياً ومثلها من قبل المورد.

ويعد مشروع خاصية التسلّم اللاورقي لأوامر الشراء، الذي سيكون الخدمة الأولى من نوعها على مستوى إمارة دبي، وسيلة فعالة لتسهيل وتنفيذ الإجراءات على نحو أسرع لتحقيق النتائج المرجوة ولمواكبة التطور السريع الذي تشهده الإمارة، ودعماً لمبادرة حكومة دبي اللاورقية والخطة الاستراتيجية للتحول الرقمي لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال سيد إسماعيل الهاشمي مدير إدارة العقود والمشتريات ببلدية دبي: «تعزيزاً لريادة دبي على مستوى العالم في قطاع المدن الذكية، وتماشياً مع استراتيجية دبي اللاورقية 2021، والتي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في فبراير 2018، بهدف رقمنة جميع المعاملات الحكومية الداخلية والخارجية وجعلها بلا أوراق، نجحت الدائرة في تأهيل فريق العمل والآليات المساعدة لتسلّم أوامر الشراء ما يُعد إنجازاً كبيراً في التحول الرقمي للإجراءات.

ويعد هذا المشروع حلقة جديدة في سلسلة المشاريع التي أطلقتها البلدية منذ بداية العام الحالي لتقديم خدمات تعاقدية متكاملة ما أسهم في تقديم خدمات متكاملة للمتعاملين الداخليين والخارجيين».

وأضاف مدير إدارة العقود والمشتريات، كجزء من عملية أتمتة العمليات وفي إطار حرصنا على الدعم والتطوير المستمر لأنظمتنا بالشراكة مع حكومة دبي الذكية وبما يتوافق مع سياسة ورؤية حكومة دبي أن تكون لاورقية في عام 2021.

ويتم البدء من تاريخ 1 يناير 2021 بأن تكون جميع تسلّمات الخدمات، والمصروفات، والأصناف المخزنية بشكل غير ورقي ومؤتمت بالكامل. حيث ستكون العملية من دون أوراق سواء من طرف المورد أو من طرف البلدية، فمن هذا التاريخ لا حاجة لطباعة أي أوراق لإتمام الإجراء.

ومن جانبها قالت هدى الهاشمي مدير إدارة نظم تخطيط موارد المعلومات الحكومية: «تلعب نظم تخطيط الموارد الحكومية دوراً كبيراً في دعم عملية التحول الرقمي في حكومة دبي، ولها أثرها الواضح في وفور متعددة في الوقت والجهد والتكلفة، إلى جانب تماشيها مع استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية التي تعد أيضاً ركيزة أساسية لقيادة مسيرة التحول الرقمي في دبي باعتبارها منظومة عمل متكاملة تجمع بين مختلف الهيئات والمؤسسات في الإمارة.

ويعد بدء تطبيق بلدية دبي لخاصية التسلّم اللاورقي لأوامر الشراء من خلال تطبيق «المورد الذكي» خطوة مهمة لما تمثله البلدية من أهمية كبيرة في العمل الحكومي، وخاصة في مختلف المعاملات اليومية من حيث حجم تلك المعاملات، وهو ما سوف يدعم بالتأكيد مساعي دبي الذكية نحو تحويل كافة الأنظمة لتصبح لاورقية بنسبة 100% بحلول ديسمبر 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات