طرق دبي تفوز باستضافة المؤتمر العالمي لأنظمة النقل الذكية لعام 2024

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات فوزها باستضافة المؤتمر العالمي لأنظمة النقل الذكية لعام 2024، بعد ترشحها من قِبل مجلس إدارة هيئة أنظمة النقل الذكية الأوروبية، التي انضمت إلى عضويتها مؤخراً.

ويحظى المؤتمر برعاية ثلاث منظمات دولية عملت على تأسيسه منذ أول دورة انعقاد له في 1994، وهي هيئة أنظمة النقل الذكية الأوروبية، والجمعية الأمريكية لأنظمة النقل الذكية، وجمعية أنظمة النقل الذكية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وعبر معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، عن سروره باستضافة مدينة دبي والهيئة لهذا الحدث العالمي في دورته الـ 30، الذي يقام لأول مره خارج قارات أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا وشرق قارة آسيا، حيث يعكس المكانة الدولية التي تحظى بها دبي في مجال أنظمة النقل الذكية، وكذلك ثقة المؤسسات الدولية بالمكانة والسمعة المتميزة التي تتمتع بها إمارة دبي على الصعيد العالمي، وقدرتها على استضافة الأحداث العالمية، وإخراجها بشكل ناجح، مشيراً إلى أن المؤتمر يعتبر أكبر وأهم ملتقى دولي في مجال أنظمة النقل الذكية والحلول الرقمية في مجالات المرور والطرق والمواصلات.

وقال معاليه: إن استضافة هذا المؤتمر تأتي في ظل الإنجازات الكبيرة التي حققتها إمارة دبي في مجال أنظمة النقل الذكية، عبر محفظة المشاريع الذكية التي نفذتها الهيئة في سياق استشراف المستقبل، التي شملت مراكز التحكم الذكية بأنظمة النقل العام والنقل ذاتي القيادة وممكنات الثورة الصناعية الرابعة مثل إنترنت الأشياء وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وتَعلُّم الآلة، والبيانات الضخمة واستخدام الروبوتات، وتقنيات وحلول الطاقة الكهربائية في التنقل، مؤكداً مواكبة هيئة الطرق والمواصلات للتوجهات المستقبلية لحكومة دبي، في التحول إلى المدن الذكية، والمُبتَكِرة والمستدامة، التي تستخدم أحدث تقنيات الاتصالات والوسائل الرقمية الحديثة، حيث تمضي الهيئة قُدماً في تنفيذ استراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة، لتحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي، إلى رحلات ذكية ذاتية القيادة، بحلول عام 2030، وذلك بتعزيز محور التنقل الذكي الذي يرتكز على ثلاثة محاور، هي التركيز على المتعامل، وتوفير مواصلات متكاملة ومترابطة، وتحفيز الابتكار والشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأضاف: تتعاون الهيئة مع عدد من الشركات التكنولوجية العالمية لإجراء الاختبارات التجريبية على أنماط مختلفة من المركبات ووسائل النقل ذاتية القيادة ووسائل النقل المستقبلية، حيث بدأت في التشغيل التجريبي لمركبة ذاتية القيادة تتسع لعشرة ركاب تعمل بالطاقة الكهربائية، وأول تاكسي جوي ذاتي القيادة قادر على حمل شخصين، تلتها تجربة وحدات التنقل الذكية المتصلة آليا حسب الحاجة وحجم الطلب، إضافة إلى التشغيل التجريبي لأول مركبة أجرة ذاتية القيادة في المنطقة، وغيرها من المبادرات، لتعزيز الريادة العالمية لدبي في مجال التنقل ذاتي القيادة، ونظمت الدورة الأولى لمؤتمر وتحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة، بمشاركة كبار المسؤولين والباحثين والخبراء العالميين، والمتخصصين والباحثين والأكاديميين، ومشرعي السياسات ومطوري التقنيات الحديثة في مجال التنقل ذاتي القيادة.

وأوضح معالي المدير العام ورئيس مجلس المديرين أن الهيئة افتتحت مؤخرا مركز دبي للأنظمة المرورية الذكية الذي يعد أحد أكبر وأحدث مراكز التحكم المروري في العالم من حيث توظيف التقنيات الذكية، وإدارة الحركة المرورية، ويلبي المركز التوسع الكبير الذي تشهده إمارة دبي ومتطلبات استضافتها لمعرض إكسبو 2020، ويعتبر ركيزة أساسية لدعم وسائل النقل الحالية والمستقبلية، ويسهم في زيادة تغطية شبكة الطرق الرئيسة بالإمارة بالأنظمة الذكية من 11% إلى 60%، وتحسين زمن رصد الحوادث والازدحام على طرق دبي والاستجابة لها في وقت قياسي.

وأضاف: فوز الهيئة باستضافة المؤتمر العالمي لأنظمة النقل الذكية على أرض دبي، يؤكد سيرنا على الطريق الصحيح في تحقيق الرؤية الواعدة لقيادة حكومة دبي الرشيدة، في صنع نهضة دبي ورفاهيتها وتعزيز مكانتها عالمياً، مشيراً إلى أن هيئة الطرق والمواصلات، تكرس جهودها لتكون رافداً مهماً وفاعلاً في مسيرة الخمسين عاماً المقبلة.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة تعكف حالياً وبالتنسيق مع مجلس إدارة هيئة أنظمة النقل الذكية الأوروبية، على الانتهاء من توقيع الاتفاقية الخاصة باستضافة المؤتمر بالتعاون مع كل من دائرة دبي للسياحة ومركز دبي التجاري العالمي.

طباعة Email