عروض الليزر في برج خليفة.. رسالة شكر لخط الدفاع الأول

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بث برج خليفة، خلال احتفالات 2021 العديد من الرسائل مثل دعم «العمل الجماعي»، والنجاح المتميز والإنجازات الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات، فضلاً عن الإشادة بأبطال الخطوط الأمامية لمكافحة وباء «كوفيد 19».

وتحول برج خليفة إلى تحفة فنية جمعت عروض الأضواء وأشعة الليزر والصور والموسيقى في تناغمٍ بديع مع أداء نافورة دبي، الأمر الذي وفّر للمشاهدين، سواء على الإنترنت أو الطبيعة، تجربةً لا مثيل لها.

وعبّر محمد العبار، مؤسس إعمار، عن فخر واعتزاز الشركة بتنظيمها احتفالات استثنائية ترقى للمستويات العالمية وتشد انتباه الجميع حول العالم، مؤكداً أنّ التحديات الكبيرة التي شهدها عام 2020، لم تثنِ الشركة عن العمل لضمان الاحتفال بليلة مثالية لرأس السنة، بما يفوق ما قدمته إعمار في الأعوام السابقة.

وقال العبار: «حرصنا على أن تشير الأفكار التي حملها العرض إلى مواضيع مهمة مثل موضوع التكافل والعمل الجماعي، إضافة إلى الإشادة بأبطال الخطوط الأمامية الذين كرسوا حياتهم للحد من انتشار وباء كوفيد 19، كما نتمنى أن تبعث هذه الاحتفالات برسالة أمل إلى جميع سكان العالم».

وأضاف: «انطلاقاً من روح القيادة الشجاعة والحكيمة التي تمتاز بها دولة الإمارات العربية المتحدة، سنواصل السير على هذا النهج ونتطلع إلى عام جديد يسوده التفاؤل والأمل».

وشارك برج خليفة احتفالات ليلة رأس السنة الجديدة من جميع أنحاء العالم ودعا الجماهير للانضمام افتراضياً من خلال تطبيق زووم والبث المباشر على يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

وتمكنت حكومة دبي وشركة إعمار من التغلب على تحديات كبيرة تمثلت في مدى قدرتهما على استضافة حدث احتفالي ضخم في جائحة كوفيد 19، من خلال تبني إجراءات وقائية واسعة النطاق، إضافة إلى اتباع الإجراءات الاحترازية المبتكرة في ما يتعلق بالتباعد الجسدي لضمان صحة وسلامة ضيوف ليلة رأس السنة، وأثبت الحدث نجاح الدولة في قدرتها على إنجاز الفعاليات في أحلك الظروف وكان مثالاً على الجهود الكبيرة التي بذلها فريق العمل.

وقد جاء هذا النجاح نتيجة التعاون الكبير والوثيق بين مختلف الهيئات والسلطات، وما كان ليتحقق لولا مساعدة قيادة الإمارات وسلطات دبي وشرطة دبي واللجنة العليا لإدارة أزمة كوفيد 19 وجميع أعضاء لجنة أمن الفعاليات ومقاولي إعمار والموردين والمتطوعين، وفريق إعمار.

طباعة Email
#