علي النعيمي: التنسيق بين الجهات في رأس الخيمة عزز جودة الخدمات الأمنية

خلال تنظيم حركة السير والمرور في رأس الخيمة | من المصدر

أكد اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة أن التنسيق بين الجهات المعنية في إمارة رأس الخيمة، خلال احتفالات ليلة رأس السنة، أسهم بشكل كبير في تقليص السلبيات، وتحقيق الأهداف المرجوة وتقديم خدمات أمنية بجودة وإتقان. وتقدم قائد عام شرطة رأس الخيمة بالشكر لكل فرق العمل الشرطية والأمنية وكل رجال القطاع الأمني الذين وجدوا على مدار اليوم لتأمين الاحتفالات في جزيرة المرجان، وتمنى للجميع عاماً سعيداً وسنة حافلة بالخير والأمن والأمان في دولة الإمارات، حيث مرت احتفالات ليلة رأس السنة في إمارة رأس الخيمة بسلام من دون تسجيل أي حوادث بليغة، عدا بعض الحوادث المرورية البسيطة التي تم احتواؤها سريعاً من قبل الفرق المختصة، وذلك من خلال الشراكة والتكامل مع الشركاء الاستراتيجيين في الإمارة، خاصة إدارة جزيرة المرجان، ووضع جميع الإجراءات والتدابير الاحترازية المعمول بها في الدولة قيد التنفيذ، لضمان أمن وصحة وسلامة أفراد وشرائح المجتمع كافة في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم اليوم بسبب جائحة كوفيد 19.

وقال قائد عام شرطة رأس الخيمة إننا نعمل من أجل المحافظة على صحة وسلامة الناس وهذه أولوية قصوى بالنسبة لنا، وفي مثل هذا التوقيت من السنة ونظراً لما تتمتع به إمارة رأس الخيمة من بيئة جاذبة للسياحة المحلية والعالمية، جعلت منها العاصمة الإقليمية للسياحة الخليجية للعام الثاني على التوالي، حيث تشهد الإمارة نشاطاً سياحياً كبيراً يجعلها مقصداً لكافة السياح من الداخل والخارج، ولذلك تم توظيف كافة القدرات الشرطية وتوزيعها على مستوى إمارة رأس الخيمة من أجل خدمتهم وسلامتهم بكفاءة وفعالية.

فعاليات

من جانبه أكد العميد عبدالله علي منخس مدير عام العمليات الشرطية رئيس اللجنة الدائمة لتأمين الاحتفالات والفعاليات برأس الخيمة إن ظروف جائحة كوفيد - 19 فرضت علينا التعامل مع احتفالات رأس السنة بأسلوب مختلف، حيث تم تطبيق القوانين والإجراءات واللوائح المعتمدة بالبروتوكول الخاص بالتباعد الجسدي والتجمعات وارتداء الكمامات حفاظاً على الصحة والسلامة المجتمعية.

وأوضح أن الانتشار الأمني والمروري في طرقات الإمارة كان حاضراً قبل الاحتفالات بوقت كافٍ، وتم تسيير دوريات أمنية ومرورية على الطرقات، وفي محيط جزيرة المرجان حيث انتشرت ما يقارب من 165 دورية مرورية ومدنية، والدفاع المدني والدراجات المرورية النارية والهوائية ومركبات الإسعاف والتدخل السريع كما تم نشر الدوريات السياحية وبفضل تعاون الجمهور وأفراد المجتمع مرت الاحتفالية بكل سهولة وهذا يعود للتحضيرات التي سبقت الاحتفالية والجهود التي بذلتها اللجنة الدائمة لتأمين الاحتفالات والفعاليات في الإمارة بالتعاون مع إدارة جزيرة المرجان والتي يشكرون عليها وفرق العمل الميدانية جميعها من دون استثناء، ما أدى لخروج مناسبة رأس السنة بنجاحات فاقت التوقعات، وللعلم فقد تلقت غرفة العمليات بشرطة رأس الخيمة 2011 بلاغاً لعدد من المواضيع البسيطة والاستفسارات المتفرقة حول احتفالات الإمارة على الرقمين (901) و(999).

مسؤولية

وأضاف رئيس الفريق الدائم لتأمين الفعاليات إن تعاون الجمهور كان أحد الأسباب الرئيسة في نجاح الاحتفالات، نتيجة شعوره بالمسؤولية باتباع الإرشادات والتقيد بكافة التنويهات والتوجيهات الصادرة والمنشورة عبر قنوات التواصل الاجتماعي، من خلال التزامهم أوقات إغلاق الشوارع والطرقات المؤدية إلى أماكن الاحتفالات، وكذلك لمتابعتهم الاحتفال عبر أجهزة التلفزيون ومنصات التواصل الاجتماعي التي وفرتها إدارة الاحتفال، فلهم كل الشكر والتقدير على التزامهم وتعاونهم مع رجال الشرطة ومع إدارة جزيرة المرجان بسبب الظروف التي تغلفها احتفالات هذا العام بسبب جائحة كورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات