00
إكسبو 2020 دبي اليوم

علي القايدي المدير العام لـ«البيان »:

أكاديمية اتصالات وجهة محلية بخبرات عالمية للتدريب على تقنيات المستقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور علي القايدي، المدير العام لأكاديمية اتصالات في حوار لـ«البيان» جاهزية الأكاديمية لتدريب وتأهيل الشباب الإماراتي بما يتماشى مع الأطر العامة التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن «مشاريع الخمسين» لدعم وتطوير الكوادر الإماراتية، مؤكداً أن الأكاديمية تعتبر وجهة محلية بخبرات عالمية للتأهيل والتدريب على تقنيات المستقبل، وتمكنت من تدريب ما يقارب 300 ألف متدرب، منهم 200 ألف إماراتي، منذ تأسيسها عبر العديد من الشراكات مع الجهات الحكومية والخاصة.

وأوضح القايدي: أن أهداف أكاديمية اتصالات تنسجم مع الجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة لتمكين الشباب الإماراتي وتزويده بأفضل المعارف والخبرات التي تتيح لهم مواكبة المتطلبات المتغيرة لسوق العمل والتي يغلب عليها الطابع الرقمي والتقني؛ وهو ما حرصت الأكاديمية على تبنيه من خلال العديد من الشراكات مع جهات دولية ومحلية رائدة لتوفير الدورات التدريبية اللازمة في أحدث التقنيات، بالإضافة إلى ما توفره الأكاديمية من الاستشارات والتدريب في إدارة الأعمال والموارد البشرية وغيرها.

وأضاف القايدي: تحرص أكاديمية اتصالات على المشاركة الفعالة في كافة المبادرات الوطنية لا سيما تلك الهادفة إلى النهوض بالوطن والمواطن انسجاماً مع التطلعات الحكومية في الخمسين عاماً المقبلة لتكون الإمارات من أكثر الدول تقدماً في العالم، وكل ذلك يتطلب بناء وتكوين الأجيال الرقمية والواعدة ليكونوا قادة المستقبل في وطنهم الإمارات.

خدمات

وتأسست أكاديمية اتصالات التي تتخذ من دبي مقراً لها منذ أكثر من عقدين لتكون أكبر مُقدم لحلول التدريب والتطوير من مصدر واحد في الشرق الأوسط، وتزوّد خدماتها عبر صرح تدريبي شامل يمتد بمساحة أكثر من 1.2 مليون متر مربع، وعبر العديد من الشركاء في مختلف القارات وبطاقة استيعابية لأكثر من 25 ألف متدرب سنوياً، لتتجاوز 75 ألف متدرب للسنوات الـ3 المقبلة.

وتعمل الأكاديمية باستمرار على تطوير وإضافة برامج وشهادات جديدة بما يواكب المبادرات الحكومية لتأهيل المواطنين للحصول على شهادات معتمدة دولياً في مجالات التكنولوجيا المتقدمة والمالية والمحاسبة والتدقيق الداخلي وحماية المعلومات وغيرها. وتوفر الأكاديمية للقطاع العام والخاص مئات الدورات التدريبية في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وإدارة وريادة الأعمال والخدمات الرقمية والأمن السيبراني، بالإضافة إلى أحدث التقنيات العصرية مثل البرامج التدريبية حول تقنيات البلوك تشين، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والبيانات الضخمة، والتحول الرقمي، والواقع الافتراضي والمعزّز، والمدن الذكية، وشبكة الجيل الخامس، والحوسبة السحابية وغيرها.

وتشتهر الأكاديمية التي تمتد قاعدة عملائها إلى 28 دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والخليج العربي بتوفير حلول تنمية القدرات البشرية والاستشارات مثل برامج التدريب والتطوير، وبرامج المهارات التكنولوجية للقيادات، واستشارات التوظيف، وخدمات بناء فرق العمل، وإدارة الأداء، ومراكز التقييم والتطوير الوظيفي.

مكانة ريادية

وتستقطب الأكاديمية أفضل مستشاري التدريب محلياً وعالمياً وتقدم الإسناد التدريبي لشركات الاتصالات، والجهات الحكومية، وشركات النفط والغاز، والمؤسسات المالية، وغيرها من المؤسسات في كافة قطاعات الأعمال هادفةً إلى إعداد وتكوين جيل من الشباب الإماراتي الذي يواكب التقنيات الرقمية والعلوم الحديثة سعياً للحفاظ على المكانة الريادية التي تحتلها دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد التحول الرقمي والاقتصاد المبني على المعرفة.

وتمكنت الأكاديمية من الاستجابة السريعة للجائحة وتقديم 90% من برامجها التدريبية «عن بعد» عبر منصات افتراضية مختلفة وبأسلوب تفاعلي ساهم بشكل كبير في تقليص الفجوة بين المدرب والمتدرب للوصول إلى تجربة قريبة جداً من تلك التي يحصل عليها المتدرب في القاعات التدريبية.

وتتميز الأكاديمية بتوفير العديد من مشاريع التدريب والشراكات الاستشارية والمعرفية التي استطاعت من خلالها اكتساب ثقة مجموعة من الجهات الحكومية والمحلية، حيث نجحت أكاديمية اتصالات بتوفير التدريبات اللازمة لأكثر من 20 ألف طالب خلال المخيمات الصيفية للطلاب التي أقامتها هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في الأعوام ما بين 2015 إلى 2021.

وفي عام 2018، حصلت أكاديمية اتصالات على اعتماد جمعية تطوير مجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كمزوّد معتمد للدورات التدريبية في التصميم مما أتاح لها تقديم دورات تدريبية في تصميم أنظمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وفي عام 2019 أطلقت أكاديمية اتصالات أول مركز تدريب على منظومة أتمتة الخدمات في المنطقة بالشراكة مع APMG ومجموعة اتصالات، لتصبح أول مؤسسة تدريبية على مستوى المنطقة في تقديم مثل هذه الدورات المتعمقة في نظريات وتطبيقات النظم الآلية التي تعتمد عليها المؤسسات في التشغيل الآلي لخدماتها وللتحول الرقمي.

وفي عام 2020، أعلنت أكاديمية اتصالات عن تخريج الدفعة الأولى من المتدربين في برنامجها التدريبي «سمارت آي SmartEye» للحلول والتقنيات الرقمية المتطورة بالتعاون مع «مكتب نائب رئيس الشـرطة والأمن العام في دبي» و«جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين».

وشهد عام 2021 تخريج الدفعة السادسة من منتسبي برنامج دبلوم إسعاد المتعاملين والذي أقامته وزارة الداخلية ممثلةً في الإدارة العامة للسعادة بالتعاون مع أكاديمية اتصالات، وكرّم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أكاديمية اتصالات لمساهمتها في إنجاح هذا البرنامج الذي يشهد المزيد من النجاح منذ انطلاقته عام 2014 كإحدى مبادرات وزارة الداخلية لتحقيق السعادة وجودة الحياة. وتضمنت الدفعة السادسة من البرنامج 188 منتسباً من 40 جهة حكومية وشبه حكومية وخاصة، واستغرق تنفيذها 4 أشهر عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد وفقاً لمتطلبات المرحلة الراهنة.

نهج

وتنتهج أكاديمية اتصالات أسلوب ملاءمة احتياجات العميل حيث يتبنى خبراء التدريب والتطوير في الأكاديمية فلسفة تصميم برامج تطوير القيادات بعناية لتلائم احتياجات العمل بدقة وواقعية إدراكاً بأن كل عميل يتفرد باحتياجات معينة تتناسب وبيئة العمل في منظمته، ويتم بناءً على ذلك طرح برامج معدلة ومطورة أو تحضير برنامج جديد مخصّص بشكل كامل.

ومن خلال الملاءمة للمستوى الإداري، يتم تصميم برامج التدريب والتطوير وورش العمل المرنة بحيث تتوافق مع المستويات الإدارية المختلفة وحسب خطة تحديد الاحتياجات التدريبية، ويتم تحديد المشاركين حسب رغبة العميل وما إذا كان التوجه لاختيار المجموعة التي تمثل كافة الإدارات أو بشكل يضفي الانسجام على البرنامج التدريبي.

قيادة الابتكار

وتمتلك أكاديمية اتصالات سجلاً من الخبرات في قيادة الابتكار سواء في مجال التطوير أو التقييم وتفخر الأكاديمية بقدرتها على تخطي العوائق في اتباع المنهجيات غير التقليدية وتصميم البرامج المبتكرة ذات الفعالية العالية.

واستطاعت الأكاديمية أن تمنح عملاءها نتائج مثمرة لمؤسساتهم من خلال تصميم محتوى التدريب فعلى سبيل المثال بإمكان مديري المنظمة المشاركين في التدريب أن يعملوا سوياً لمعالجة أمور واقعية تتعلق بالمؤسسة أو مراجعة العمليات والإجراءات المتبعة عن طريق التطبيق المباشر، ويمكن تدوين تلك المساهمة من المشاركين لتستخدم في المساعدة على حل أو تحسين هذه الشؤون المؤسسية.

وتتميز الأكاديمية بمجموعة من أدوات التقييم المهني العملية والمجربّة حول العالم، وتقوم بتسخير منتجاتها وخبراتها لمساعدة الأفراد في المنظمات والجهات المختلفة على تشخيص وتحديد مستوى المهارات والقدرات الإدارية والفنية.

مقترحات العملاء

تتبنى أكاديمية اتصالات مقترحات العملاء كركن جوهري في عملها حيث تقوم بتشجيع المديرين على طرح آرائهم في كيفية تطوير ودعم زملائهم من خلال علاقة بناءة تمتاز بالاحترافية والشفافية، ويهدف هذا الأسلوب إلى تعظيم فائدة التدريب وتعزيز ثقافة تبادل الآراء وتطوير الأداء.

طباعة Email