«إرساء البنية».. قصة وطن يرصف الحلم بالمستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

من أين نبدأ الحكاية؟ من الطرق التي كانت كنقش الحناء، تتلوى بين كثبان الصحراء، فأضحت اليوم شبكة طرق تعد مفخرة في كل الأرجاء، أم من خطوط السكك الحديد التي تبشر بعهد جديد، أم من المطارات، التي باتت تستقبل أضخم الناقلات، وملايين الرحلات، أم من الموانئ الحديثة؟

من أين نبدأ؟ من انبثاق الذهب الأسود، لتزهر معه آمال عراض، مبشرة بثورة في كل النواحي، عنوانها نهضة وطن، أبى إلا أن يكون في المقدمة، في الاتصالات، والمواصلات، والمدن الذكية، والرقمنة والرياضات والمسطحات الخضراء ليسجل رحلة نصف قرن من التفرد، في رواية ممتدة.. فصولها سواعد الرجال.

 

طباعة Email