بناء الإنسان.. مبـاهج مجـتـمع الريادة والسعادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

في البدء كان بناء الإنسان هو الغاية.. وهو الوسيلة.. تكوين الإنسان، وسعادة الإنسان، ورفع جودة حياة الإنسان. هذا هو المبدأ الأساس في توجيهات القيادة الرشيدة، وفي كل توجهات وسياسات وخطط حكومة الإمارات.

فأبناء الوطن هم ثروته الحقيقية. وهم من تسخّر كل ثرواته وموارده المادية لخدمتهم، وتحقيق تطلعاتهم في المجالات كافة. وقد اكتسى بناء الإنسان، وتأهيله علمياً وعملياً، بالمعارف والمهارات، أهمية بالغة في سياسات الدولة منذ قيام الاتحاد، مثلما يبقى أيضاً أولوية استراتيجية في خطط ورؤى الخمسين عاماً المقبلة.

وقد رسخت دولة الإمارات مفهوم بناء الإنسان، عبر النهج السديد للقيادة الرشيدة التي دعمت تمكين الإنسان والاستثمار في الكادر البشري، وآمنت بقدرته على التميز والريادة، وسعت لبناء مجتمع الريادة والسعادة والرفع من جودة الحياة في المجالات كافة.

طباعة Email