سلطان بن أحمد القاسمي يشهد احتفال وزارة الداخلية بيوبيلها الذهبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، أن وزارة الداخلية، وعلى مدار خمسين عاماً، أدت دوراً ريادياً في تحقيق الأمن والأمان لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع مختلف المؤسسات والجهات الأمنية في الدولة، بالإضافة إلى مساهمتها في تنظيم مختلف الأعمال والخدمات الموكلة إليها.

جاء ذلك، بمناسبة حضور سموه احتفال وزارة الداخلية، بمناسبة يوبيلها الذهبي، الذي أقيم على بحيرة خالد في الشارقة.

وأشاد سمو نائب حاكم الشارقة، بجهود كافة العاملين في وزارة الداخلية، على مدار خمسين عاماً، ساهموا خلالها بتطوير المنظومة الأمنية، ورفع مستوى الوعي والثقافة لدى المواطنين والقاطنين على أرض الإمارات، وحققوا نقلة نوعية في مستوى خدمات الوزارة، حتى أصبحت مثالاً يحتذى به في العمل الحكومي الشرطي.

ورفع سموه التهنئة إلى القيادة الرشيدة، بهذه المناسبة، وإلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وإلى كافة الضباط والقيادات الشرطية والعاملين فيها والمتقاعدين منها، راجياً لها التميز المستمر، والتوفيق في كافة أعمالها وخدماتها.

وكان الحفل قد بدأ بعزف السلام الوطني، ليلقي بعدها اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، كلمةً بهذه المناسبة، قال فيها: «نلتقي اليوم، لنروي جزءاً مهماً من مسيرة الأمن والأمان والريادة والتميز والعطاء، مسيرة مؤسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان- طيب الله ثراه، وإخوانه الحكام المؤسسون، وسار على نهجه سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الاتحاد، مسيرة تحققت من خلالها الإنجازات، الواحدة تلو الأخرى، حتى أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة، نموذجاً متفرداً ومتقدماً في كافة المجالات».

 وأضاف الشامسي: «إن المنظومة الأمنية، تشكل جزءاً أصيلاً من نجاح تلك التجربة الوحدوية لهذا الوطن الغالي علينا جميعاً، حيث تمثل وزارة الداخلية، وكافة القيادات والقطاعات الشرطية، مع خمسين عاماً مضت، نموذجاً يدعونا للفخر والاعتزاز، من خلال أفضل نتائج المؤشرات التنافسية الدولية في الأمن والأمان، بقيادة سيدي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وكافة منتسبي وزارة الداخلية، والقيادات الشرطية».

 ورفع قائد عام شرطة الشارقة، خلال كلمته، التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمناسبة مرور خمسين عاماً على تولي سموه مقاليد الحكم.

 وشاهد سمو نائب حاكم الشارقة والحضور، فيلماً بعنوان «رد الجميل»، تناول نشأة وزارة الداخلية، ومراحل تطورها، وأبرز المحطات بين الماضي والحاضر.

 عقب ذلك، قدم طلبة أكاديمية العلوم الشرطية في الشارقة، عرضاً للمشاة الصامتة بالسلاح، أبرزوا خلاله المهارات التي يمتلكونها، والمكتسبة خلال دراستهم العسكرية.

 ليبدأ بعدها العرض العسكري، الذي شارك فيه مختلف منتسبي وزارة الداخلية، من كافة الإدارات والوحدات والمدارس العسكرية، بدأ العرض، بمرور الطابور العسكري المهيب أمام منصات الحضور، مقدماً التحية العسكرية لسمو نائب حاكم الشارقة، وليقابله الحضور الجماهيري بالوقوف والتحية والعرفان، على جهود منتسبي وزارة الداخلية في حفظ الأمن والأمان.

 بعد ذلك، استعرضت وزارة الداخلية مختلف المركبات والآليات التابعة لها، وللقيادات العامة، والمزودة بكافة المستلزمات الحديثة لتنفيذ الأعمال الشرطية، والتدخل السريع وغيرها.

 وشملت المركبات، الدراجات النارية، ومركبات الدفع الرباعي، والمركبات المرورية، والمركبات الفارهة الداعمة للتواصل بين المجتمع والشرطة، وآليات العمليات المركزية، ومركبات الإعلام الأمني، وآليات المهام الخاصة، وناقلات الجنود، ومركبات الإنقاذ، بالإضافة إلى آليات الدفاع المدني، ومركبات التفتيش والتحقيق الجنائي، وغيرها من المركبات.

 كما حلقت الطائرات المروحية في سماء الشارقة، رافعةً علم دولة الإمارات العربية المتحدة، وأعلام وزارة الداخلية، والقيادات العامة للشرطة في الدولة.

 عقب ذلك، شاهد الحضور مسيرة بحرية، ضمت العديد من زوارق الإنقاذ البحري، التي تستخدم في البيئات البحرية، للتعامل مع مختلف الحالات.

 وشاهد الحضور عرضاً فنياً غنائياً، أُهدي من القيادة العامة لشرطة الشارقة، إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمناسبة مرور خمسين عاماً على تولي سموه مقاليد الحكم في إمارة الشارقة.

 واختتم الحفل، بتقديم هدية تذكارية إلى سمو راعي الحفل، والتقاط صورة تذكارية مع مختلف منتسبي الوزارة، والقيادات العامة للشرطة على مستوى الدولة.

 حضر الحفل، الشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، والشيخ سعود بن سلطان بن محمد القاسمي مدير مكتب الشارقة الرقمية، والشيخ سلطان بن عبد الله بن سالم القاسمي مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ سالم بن محمد بن سالم القاسمي مدير هيئة الإنماء التجاري والسياحي.

 كما حضر الحفل، المستشار سيف الشعفار، واللواء سالم علي مبارك الشامسي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة، واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، واللواء أحمد محمد رفيع رئيس أمانة اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوبيل الذهبي لوزارة الداخلية، وعدد من كبار القيادات الشرطية لوزارة الداخلية، وللقيادات العامة للشرطة في كافة إمارات الدولة، وجمع من المسؤولين والجماهير.

طباعة Email