العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    برامج داعمة في المعرفة والتقنية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أوضح الدكتور أحمد العموش، من جامعة الشارقة، أن الإمارات في الخمسين عاماً المقبلة ستعمل على تقديم مزيد من البرامج والخطط الداعمة، إذ باتت الأسرة الإماراتية أنموذجاً على المستوى العربي في المعرفة والثقافة واستخدام التقنية .


    خصائص
    وتحدث عن التغيرات المتلاحقة التي طرأت على الخصائص البنائية للأسر المواطنة وتحولها من أسر ممتدة إلى أسر نووية ظهرت تزامناً مع قيام دولة الاتحاد، إذ أشارت دراسة إلى أن أكثر من ثلثي مجتمع الإمارات أسر نووية تتألف من زوج وزوجة وأولاد غير متزوجين، كما بينت ظهور مهن وتخصصات جديدة، مشيراً إلى قيام الحكومة بوضع خطط استراتيجية للنهوض بالأسرة على الصعد كافة والاهتمام بشكل خاص بالتعليم والصحة إذ تراجعت الأمراض وتلاشت الأمية، وبات التعليم في الوقت الراهن إلزامياً والأمية صفراً في مجتمع الإمارات وهو من عناصر التنمية المستدامة للدولة الأولى عربياً في مجال التنمية المستدامة في مجالي التعليم والصحة.


    وقال الدكتور أحمد العموش: إن الدولة رائدة في مجال الإسكان ورعاية كبار السن وأصحاب الهمم وخاصة أن الإسكان يمثل عنصراً مهماً للاستقرار عادّاً الدعم السكني الذي تطبقه الدولة وتوفره يمثل نموذجاً فريداً من نوعه في الدولة كونه عاملاً محورياً في استقرار الأسر، مشيراً إلى أن الخدمات الشمولية التي توفرها الدولة على الصعد كافة وصلت إلى الصحة النفسية، مشيراً إلى أن توفير البنية التحتية ينعكس على الأسرة، التي باتت مستقلة ومعتمدة على ذاتها فيما المرأة تحتل مواقع الريادة.

    طباعة Email