العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    4 تطورات تكنولوجية تقود الثورة الصناعية الرابعة

    صورة

    قال الدكتور شريف موسى عميد كلية الهندسة في الجامعة الكندية بدبي، إن الثورة الصناعية الرابعة التي تعتمد على التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي مدفوعة إلى حد كبير بـ 4 تطورات تكنولوجية محددة، تشمل: الإنترنت المحمول عالي السرعة، والذكاء الاصطناعي والأتمتة، واستخدام تحليلات البيانات الضخمة، والتكنولوجيا السحابية، فيما من بين هذه التقنيات الأربع، من المتوقع أن يكون للذكاء الاصطناعي والأتمتة التأثير الأكثر أهمية في المستقبل للقريب.

    وأضاف أن دولة الإمارات العربية المتحدة تستعد لاستقبال هذا المستقبل بتعزيز بناء قاعدة بشرية لديها المهارات المطلوبة للتعامل والاستفادة من هذه المجالات وذلك من خلال مراجعة البرامج التعليمية المطروحة على مستوى التعليم الأساسي والجامعي، وذلك لكي يتم تكوين خريجين لديهم المهارات المطلوبة في سوق العمل بشكله الجديد، لافتاً إلى أن الجامعات تلعب دوراً أساسياً في تطوير مهارات الأجيال القادمة، كما أنه يجب أن تتشارك الجامعات مع القطاع الخاص لضمان توافق برامجها البحثية مع احتياجات العالم الحقيقي، والعمل على تنمية مهارات العاملين الحاليين بالمؤسسات الحكومية والشركات، بإتاحة برامج تدريبية تمكنهم من ترقية مهاراتهم واللحاق بمتطلبات التكنولوجيات الجديدة، وعلى الجامعات إعطاء الحرية للطلاب في اختيار مساقات تعليمية من أجل اكتساب مجموعة واسعة من المهارات.

    وأكد أنه بالفعل بدأت العديد من الجامعات وبتوجيهات من وزارة التعليم، في العمل على دمج المهارات الجديدة التي يحتاجها الخريجون في المناهج الدراسية، فيما تتجه الدولة حالياً لتشجيع الجامعات لتطوير برامج تعليمية بالتعاون مع الشركات والمؤسسات لكي تكون متوافقة مع المتطلبات الجديدة لسوق العمل.

    طباعة Email