المدارس الأهلية الخيرية تكرم 200 معلم متميز في ختام العام الدراسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرمت المدارس الأهلية الخيرية 200 معلم  ومعلمة من إجمالي 700 معلم على مستوى الدولة، تقديراً للجهود الاستثنائية التي يبذلها المعلمون في تعليم وتربية الطلاب، حيث تم اختيار المعلمين المكرمين بناءً على معايير دقيقة تشمل الأداء الأكاديمي، والابتكار في التدريس، والتفاعل مع الطلاب وأولياء الأمور.

وأُقيم الحفل في بحضور عدد كبير من المسؤولين والشخصيات البارزة في مجال التعليم، وعبّر الجميع عن فخرهم واعتزازهم بما يقدمه المعلمون من جهود مخلصة تسهم في رفع مستوى التعليم وتحقيق التفوق والتميز الأكاديمي للطلاب.
وألقى الدكتور ماهر حطاب، المدير العام للمدارس الأهلية الخيرية على مستوى الدولة، كلمة مؤثرة خلال الحفل، قال فيها: "نحن اليوم نقف لنكرم جهودكم الجبارة وتفانيكم في أداء رسالتكم السامية،  إن المعلم هو الركيزة الأساسية في العملية التعليمية، وبدون إخلاصكم وتفانيكم لما كنا لنحقق هذا النجاح والتفوق". 

وأضاف: "نحن في المدارس الأهلية الخيرية نؤمن بأن التعليم هو السبيل الأوحد لبناء مجتمع قوي ومتماسك، وإننا ملتزمون بدعمكم وتوفير كل السبل التي تتيح لكم أداء مهامكم على أكمل وجه".

وأشار الدكتور حطاب إلى أن هذا التكريم ليس نهاية المطاف، بل هو خطوة أولى نحو مزيد من التقدير والاعتراف بمجهودات المعلمين، مؤكدا على أهمية تطوير قدرات المعلمين باستمرار من خلال الدورات التدريبية وورش العمل التي تعقدها المدارس الأهلية الخيرية، بهدف رفع مستوى الأداء الأكاديمي وتعزيز جودة التعليم.

من جهته، عبّر عبد الغفور الخاجة، أمين سر مجلس الأمناء في المدارس الأهلية الخيرية، عن سعادته بهذا الحفل، قائلاً: "إن تكريم المعلمين اليوم هو تكريم للقيم النبيلة التي نؤمن بها جميعاً. إنهم الجنود المجهولون الذين يعملون بصمت وإخلاص ليحققوا نتائج مذهلة تظهر جلياً في مستوى طلابنا". وأضاف: "نشكر كل معلم ومعلمة على ما يبذلونه من جهود جبارة، ونعلم جيداً أن طريق التفوق ليس سهلاً، لكنه يصبح ممكناً بفضل إصراركم وعزيمتكم".

وتحدث الخاجة عن دور مجلس الأمناء في دعم العملية التعليمية، مؤكداً أن المجلس يسعى دوماً لتوفير بيئة تعليمية مثالية تساهم في تحفيز المعلمين والطلاب على حد سواء. وأوضح أن المجلس يقوم بمتابعة دائمة لأداء المدارس وتقديم الدعم اللازم لتحقيق أعلى معايير الجودة في التعليم.

في الختام، تم توزيع الجوائز على المعلمين المكرمين وسط أجواء من الفرح والاحتفاء، و عبر المعلمون عن شكرهم وامتنانهم لهذا التكريم، مؤكدين على مواصلة العمل بجد واجتهاد لتحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات.
 وأعرب الحضور عن أملهم في أن تستمر مثل هذه المبادرات التي تساهم في رفع الروح المعنوية للمعلمين وتعزز من مكانة التعليم في الدولة.

Email