تفاهم بين جامعتي محمد بن زايد للعلوم الإنسانية والوصل

ت + ت - الحجم الطبيعي
وقعت جامعتا محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، والوصل في دبي، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتمتين الأواصر في المجال العلمي بما يعزز تبادل الخبرات والتجارب الأكاديمية بين الجامعتين، وتعزيز الروابط الثقافية والمعرفية.
 
وقع مذكرة التفاهم من جانب جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، الدكتور خليفة مبارك الظاهري، مدير الجامعة، ومن جامعة الوصل، الدكتور محمد أحمد عبد الرحمن، مدير الجامعة.
وأكد الدكتور خليفة الظاهري، أن هذه الخطوة تأتي ضمن استراتيجية جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية للانفتاح على المؤسسات العلمية داخل الدولة، وتعزيز التبادل العلمي والأكاديمي وتوثيق الصلات المعرفية معها، وإقامة شراكات علمية تخدم مسيرتها في هذا الصدد.
 
وقال الدكتور محمد أحمد عبد الرحمن، إن هذه الاتفاقية تهدف إلى تعزيز الشراكة والتعاون وتطوير الأداء الأكاديمي بين الجامعتين، وإطلاق مشاريع علمية بحثية مشتركة تخدم مجتمع دولة الإمارات.
 
ونصت مذكرة التفاهم على تبادل الخبرات والتجارب بين الجانبين، وإنجاز الدراسات والبحوث ونشرها في المجلات والإصدارات التابعة لكل منهما، إلى جانب عقد المؤتمرات العلمية والندوات المتخصصة، وتبادل الإصدارات والكتب والدوريات والمنشورات والبحوث بمختلف اللغات، والتعاون في مجال الخدمات اللوجستية والموارد البشرية والتقنية.
 
Email