اتفاقية تعاون لفتح مساقات تعليمية لخريجي الثانوي

غسان عواد وباسمة الجنيبي وعدنان عباس وبسام مُره خلال الإعلان عن مذكرة التفاهم | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت جامعة أبوظبي ومدارس النهضة الوطنية اتفاقية تعاون بهدف تعزيز العمل الأكاديمي وفتح مساقات تعليمية أمام الطلبة خريجي الثانوي، وذلك بالتعرف على أحدث ما وصلت إليه الجامعة من تخصصات تعليمية وابتكارات تخدم المستقبل وسوق العمل وفق توجيهات القيادة الرشيدة، جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد أمس بمقر الجامعة بحضور الدكتور غسان عواد مدير الجامعة، وباسمة سعيد الجنيبي المدير العام لمدارس النهضة الوطنية، وعدنان عباس المدير التنفيذي، وبسام مُرَه المدير التنفيذي للتسويق واستقطاب الطلبة بجامعة أبوظبي.

واصطحب بسام مره الوفد المرافق في جولة تعريفية بحرم الجامعة للتعرف على أحدث المختبرات ومراكز الابتكار والمرافق البحثية، والتي شملت ابتكارات الطلبة والطاقم التدريسي، بجانب المرافق الرياضية وصالات «الجيم» والمنطقة الخضراء التي توفر للطالب جانباً ترفيهياً.

وقال الدكتور غسان عواد إن توقيع مذكرة تفاهم مع مدارس النهضة الوطنية فرصة ذهبية لخريجي المرحلة الثانوية والمتطلعين إلى الحلقة الجامعية للتعرف على المساقات التعليمية والإمكانيات التي تشملها الجامعة على المستوى الأكاديمي والتخصصات التي ستقدمها لهم مما يعزز من بناء خريج متكامل يمتلك أدوات المستقبل، ومضيفاً إن استراتيجية تطوير المسيرة الأكاديمية لجامعة أبوظبي انطلقت من رصد احتياجات سوق العمل في إمارة أبوظبي، واستشراف مستقبل القوى العاملة التي ستلتحق بالمؤسّسات التنموية المختلفة، واكتساب المهارات التي تؤهلهم للإسهام بصورة فعالة في مجتمع المعرفة.

وأكدت باسمة الجنيبي أن مدارس النهضة الوطنية من الأوائل في إبرام الشراكات مع الجامعات الوطنية، حيث تسعى دائماً إلى حصول طلابها على امتيازات خاصة والتعريف بهذه الجامعات ومساقاتها التعليمية، مما يخدم مصلحة الطالب وتعزيز الوعي لديه بكيفية اختيار الجامعة والتخصصات التي ينوي دراستها، وذلك إيماناً بمسؤولية المدرسة بوضع طلابها على الطريق الصحيح وباختيار الجامعة المناسبة لهم.

وأضافت إن مدارس النهضة الوطنية من أوائل المدارس التي حصلت على الاعتماد الأكاديمي الخارجي، مما يسهل على الخريجين الالتحاق بالجامعات الخارجية دون معوقات.

وأكد عدنان عباس أن هذه الشراكات تخدم العملية التعليمية في الدولة وتصب في مصلحة الطالب بمساعدته في عملية الاختيار والتخصص المناسب بالإضافة إلى توفير مقعد له بحسب مذكرات التفاهم التي عقدت مع بعض الجامعات.

Email