434 طالباً ينتظمون في البرنامج الشتوي «نتدرب لنحمي» بدبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

دشن 434 طالباً وطالبة البرنامج الشتوي الطلابي 2022، والذي ينظمه مركز حماية الدولي بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، ومجلس شرطة دبي الطلابي، بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، وهيئة الثقافة والفنون، تحت شعار «نتدرب لنحمي»، ويمثل الطلاب 16 جنسية مختلفة، ويواكبون على المشاركة في البرنامج، الذي يمتد أسبوعين في أربعة مراكز تدريبية «اثنان للإناث، مركز مدرسة محمد بن راشد بمنطقة المزهر، ومركز مدرسة القيم بالبرشاء، واثنان للذكور، مركز مدرسة المعارف بديرة، ومركز مدرسة الصفا بمنطقة الصفا».

وأشاد مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات العميد عيد محمد ثاني حارب بالإقبال اللافت من الطلاب، مشيراً إلى أن بداية البرنامج مبشرة للغاية، بما أبداه الطلاب والطالبات من حماس، وأضاف حارب: «روعي أن يكون البرنامج متنوعاً بعيداً عن الملل، ويضيف معلومات قيمة ومفيدة ومتجددة، اكتسبت البرامج الفصلية لشرطة دبي ثقة الطلاب وأولياء أمورهم، من خلال الفترات السابقة، والتي أسهمت وبقوة في تعزيز الثقة بين الطالب ومؤسستنا الأمنية، كما انعكس إيجاباً على سلوكه العام داخل أسوار المدرسة وخارجها، مما يجعلنا أمام تحدٍ مستمر بتقديم الأفضل والأكثر تجدداً».

وأشار حارب إلى سعي مركز حماية الدولي لرسم خريطة طريق لطلاب المدارس، بأن تكون البرامج الفصلية إحدى الوجهات المفضلة لديهم لقضاء العطلات المدرسية، لما تمتلكه من مقومات تشجع استمرار الطلاب لسنوات عدة حتى لما بعد مرحلة المدرسة.

وينطلق البرنامج صباح كل يوم، بالبرنامج الرياضي ثم التدريب العسكري، الذي تقدمه أكاديمية شرطة دبي على أيدي مدربين متخصصين متمرسين. وتتنوع بقية الفقرات بين المحاضرات التوعوية والثقافية المتنوعة، والتي تتناول الحس الأمني بأنواعه، والمواطنة الإيجابية وظاهرة التنمر، فضلاً عن تسليط الضوء على بعض السلوكيات الخاطئة والدخيلة على المجتمع، وإبراز أهمية التطوع بالحياة الاجتماعية، ومدى انعكاسه الإيجابي على مجتمع دولة الإمارات.

ويتضمن البرنامج زيارات ميدانية للعديد من المواقع في مدينة دبي، أبرزها منطقة الشندغة التراثية وحي الفهيدي القديم، وذلك لتعزيز المواطنة الإيجابية، فضلاً عن مشاركة الطلاب في برنامج «الرياضة حماية» من خلال الفعاليات الرياضية، التي تستقطب أبرز الفرق والنجوم العالمية، والتي تنظمها إدارة الشؤون الرياضية، ونادي الضباط بالإدارة العامة لإسعاد المجتمع، وعكست هذه الفعاليات السمعة العالمية لشرطة دبي وقدرتها على الاستقطاب لأبرز الفعاليات والأندية الدولية، ما جعل مشاهدة الأندية العالمية بلاعبيها المحترفين أمراً ممتعاً لدى الطلاب والكبار، والاستفادة من الأكاديميات الكروية العالمية والاحتكاك بها مثل «أكاديمية نادي إي سي ميلان الإيطالي»، والتعرف على صناعة الأبطال الرياضيين، وشارك الطلاب في تدريبات على يد لاعبة التنس الإسبانية، باولا بادوسان، المصنفة الرابعة عالمياً.

طباعة Email