سلطان بن أحمد يفتتح المؤتمر السنوي لجامعة الشارقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس، المؤتمر السنوي الاستراتيجي الرابع الذي يقام بشعار «فرص التوظيف ومستقبل مستدام لجامعة الشارقة».

واستهل الحفل الذي أقيم في نادي الشارقة للرماية والجولف، بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم عرض مرئي مصور تناول تاريخ نشأة جامعة الشارقة وأبرز الإنجازات والأرقام التي تحققت على مدار الـ 25 عاماً، إضافة إلى التخصصات التي توفرها الجامعة للطلاب بمراحلها المختلفة.

ورحب سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بالحضور خلال كلمة ألقاها معبراً عن فخره واعتزازه لما حققته جامعة الشارقة، التي غدت واحدة من أفضل 300 جامعة على مستوى العالم والأولى على مستوى الدولة، وأكد سموه أن الجامعة ومنذ تأسيسها دأبت على تحقيق الإنجازات حتى أصبحت معلماً بارزاً ومثالاً يحتذى بها في الكليات والمعاهد والتخصصات التي تتبناها. وأشار سمو رئيس جامعة الشارقة إلى أن النجاح يُقاس بتضاعف أعداد الطلبة والخريجين الذين بلغوا ما يقارب 40 ألف خريج من مختلف التخصصات، وجميعهم يعملون على ترجمة ما اكتسبوه من علوم ومعارف علمية وخبرات ومهارات مهنية في مجال عملهم، ويشغلون عدداً من الوظائف القيادية في مؤسسات الدولة.

ومن جانبه أشاد معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، في كلمته خلال المؤتمر بجامعة الشارقة، واعتبرها المثال الحي للمؤسسة التعليمية الرائدة في مجال التعليم والبحث العلمي، إضافة إلى سعيها الدؤوب في التعاون مع الجامعات الخارجية لتطوير المنظومة التعليمية الجامعية. وعلى هامش المؤتمر شهد سمو رئيس جامعة الشارقة توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الشارقة وهيئة الصحة في دبي وصيدلية ابن سينا.

مهرجان

من جهة ثانية افتتح سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أمس، النسخة الثانية من مهرجان فعاليات الشارقة الذي يقام بتنظيم من موقع فعاليات الشارقة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة بشعار «تشرق بفعاليتها» في مسرح المجاز، الذي يستمر حتى 11 ديسمبر الجاري.

وتجول سموه برفقة الشيوخ وكبار المسؤولين من رؤساء الدوائر الحكومية في أروقة المهرجان الذي يستضيف 32 مؤسسة وهيئة حكومية وخاصة بالشارقة، تقدم برنامجاً حافلاً من الفعاليات والأنشطة التي تستقطب الأطفال والكبار، وتعرف سموه على محتويات الأجنحة التي تبرز المقومات السياحية وتمكن الزوار من خوض تجارب تفاعلية من المغامرة والتشويق.

ودشن سمو نائب حاكم الشارقة خلال جولته مختبر محاكاة ذوي صعوبات التعلم، الذي أطلقه مركز الشارقة لصعوبات التعلم. وفي نهاية حفل الافتتاح تفضل سمو نائب حاكم الشارقة بتكريم الشركاء والداعمين والجهات المشاركة في المهرجان والتقط الصور التذكارية معهم.

طباعة Email