طالبات في جامعة الإمارات يبتكرن نظاماً ذكياً لتأمين تسليم الطرود

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت طالبات بكلية تقنية المعلومات في جامعة الإمارات، وهن مريم الغفيلي، وميرة النعيمي، ونوف صفوان، وشمسة النعيمي مشروعاً بعنوان «تأمين تسليم الطرود بطريقة مبتكرة وآمنة»، وذلك تحت إشراف الدكتور باراغ كولكارني، وهو تطبيق يتضمن خصائص تسهل عملية تسليم الطرود، سواء بالنسبة للزبون أو العميل، وحتى الموظف المعني بعملية التسليم على حد سواء.

وقالت مريم الغفيلي لـ «البيان»: «في الآونة الأخيرة ارتفعت نسبة التسوق الإلكتروني وتم الاعتماد عليه بشكل أساسي وخصوصاً خلال فترة الجائحة، خاصة أنه يسهل للعميل التسوق بمنتهى الراحة من منزله ولكن شركات التوصيل تواجه بعض التحديات في توصيل الطلبات للزبائن بكل مرونة، في مقابل انزعاج العملاء من كثرة اتصال الموظف المتخصص بتوصيل الطلبات».

وأضافت: «تم تصميم نظام ذكي يسهل عملية توصيل الطلبات للزبائن أو العملاء وشركات التوصيل لعدة أهداف تتمثل في توصيل الطلبات بدون الحاجة لتواجد العميل في المنزل وفي أي وقت، وكذلك حفظ الطلب في صندوق آمن، وتجنب إعادة جدولة توصيل الطلب، وتسهيل وتحسين تجربة الزبون وتم تطوير النظام المكون من صندوق ذكي لحفظ الطرود، ومزود في الوقت ذاته بكاميرا وأجهزة استشعار خاصة لها عدة وظائف.

كما يحتوي على نظام إنذار وتم تطوير تطبيق هاتف يعمل على كافة الأجهزة IOS و Android مخصص للزبون، حيث يمكنه معرفة الطلبات التي وصلت ووضعت في الصندوق والتي لم تصل بعد، بالإضافة إلى إمكانية إنشاء QR-Code خاص والمعروف باسم رمز الاستجابة السريع ومشاركته مع أفراد العائلة لفتح الصندوق من خلال مسح الـQR-code من خلال كاميرا الصندوق».

خصائص

يحتوي التطبيق على الكثير من الخصائص التي تسهل هذه العملية ولا يتطلب من شركة التوصيل سوى مسح الـQR-code الموجود مسبقاً على طابع الشحنة، وبالتالي يفتح الصندوق فقط للطلبات الخاصة بالزبون، وتمت تجربة وتقييم المشروع من قبل العديد من طلبة كلية تقنية المعلومات ومن ثم عمل استبيان قصير لهم، وأشارت النتائج إلى رضا المستخدمين عن أداء النظام بنسبة 98%.

 
طباعة Email