إسدال الستار على الأسبوع الوطني السادس للوقاية من التنمر في المدارس

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أسدلت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال الستار على مشاركتها في الأسبوع الوطني السادس للوقاية من التنمر في البيئة المدرسية، والذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «أم الإمارات»، خلال الفترة من 14 – 20 نوفمبر الجاري، بهدف تحفيز الجهود على المستويين المجتمعي والمؤسسي نحو تعزيز الوعي بسلوك التنمر وطرق مواجهته وسبل الوقاية منه.

وجاءت مشاركة المؤسسة استكمالاً لجهودها الحثيثة التي أطلقت من خلالها حزمة من الحملات والمبادرات التوعوية وورش العمل حول التنمر التي استهدفت الأطفال واليافعين والشباب، لتكريس ثقافة مواجهة التنمر في البيئات المدرسية والمؤسسات التعليمية.

وشاركت المؤسسة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وأعضاء من اللجنة الوطنية للوقاية من التنمر، في إعداد «الدليل الإرشادي للمختصين في مجال الوقاية من التنمر الاجتماعي» الذي يهدف إلى توحيد الجهود مع جميع المؤسسات التعليمية، والمجتمعية وتوعية وإرشاد كل المعنيين بدورهم في التوعية والوقاية والعلاج بمشكلة التنمر الاجتماعي لمختلف الفئات العمرية. وضمان جودة التعليم في بيئة مدرسية داعمة، وآمنة، وخالية من التميز ومظاهر العنف، وتطوير المهارات اللازمة لدى جميع أطراف التنمر للوقاية والحد من سلوك التنمر الاجتماعي.

وقدمت المؤسسة خلال الأسبوع ورشة افتراضية باللغة العربية تحت عنوان «كيف تبني المقاومة لدى الأطفال لمواجهة سلوك التنمر» تمحورت حول التعرف على مفهوم المقاومة ومبادئها وأهم مهاراتها، حيث استهدفت هذه الورشة البالغين في المجتمع وحضرها نحو 73 شخصاً.

ونشرت المؤسسة على مدار الأسبوع حزمة من المنشورات التي تحمل في طياتها معلومات حول التنمر الاجتماعي ونصائح توعوية موجهة للبالغين في المجتمع حول الموضوع وذلك عبر منصاتها الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي.

ونفذت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بالتزامن مع اليوم العالمي للطفل، فعالية بمشاركة ما يقارب 100 طالب، تحت عنوان (بناء المقاومة لمواجهة سلوك التنمر) أطلقت خلالها مجموعة من البطاقات التفاعلية المصممة بغرض تعزيز ثقة الطفل بنفسه ورفع تقديره لذاته وغرس قيم تقبل الاختلافات واحترام الآخرين وتنمية مهارات التعاطف والتسامح لديهم بهدف بناء المقاومة لمواجهة التجارب الحياتية السلبية من بينها التنمر، حيث تم استخدام البطاقات في الفعالية عن طريق تنفيذ مجموعة من الأنشطة التفاعلية وذلك بالتعاون مع كل من فرجان دبي ومدارس دبي مردف.

وأكدت شيخة سعيد المنصوري مدير مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بالإنابة، حرص المؤسسة على المشاركة بالأسبوع الوطني للوقاية من التنمر باعتباره مناسبة مواتية لتسليط الضوء على آثاره السلبية ورفع الوعي المجتمعي بشأنه، مشيرة إلى أن الأهداف الاستراتيجية التي تعمل المؤسسة بموجبها على تعزيز التوعية المجتمعية بخطورة التنمر تعتبر تجسيداً حقيقياً لرؤى قيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها بضرورة ترسيخ ثقافة صون حقوق الطفولة وحمايتها من التنمر، وبذل كل الجهود في سبيل تحقيق هذا الهدف النبيل باعتبار الأطفال قادة المستقبل وحاملي لواء الارتقاء والازدهار.

طباعة Email