جامعة «يونسي» الكورية: دبي الأولى عالمياً في «حوكمة المدن الذكية» و«وفرة البيانات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدرت دبي كافة مدن العالم في مؤشري «حوكمة المدن الذكية» و«وفرة البيانات»، وهما مؤشران ضمن «تقرير المدن الذكية 2022»، الصادر عن «مركز إدارة تقنية التحول الرقمي» التابع لــ«معهد علم الحوكمة» في جامعة «يونسي» بالعاصمة الكورية الجنوبية، سيؤول.

ويقارن التقرير بين أفضل 31 مدينة ذكية على مستوى العالم، ومن ضمنها دبي في 8 مؤشرات.

ومن الجدير بالذكر أن دبي هي المدينة الوحيدة المنتمية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضمن المدن الــ31، التي يفاضل بينها التقرير.

ويرصد مؤشر «حوكمة المدن الذكية» مدى قوة الهيكل التنظيمي الذي يحكم المدينة الذكية. وتصدرت دبي عالمياً في هذا المؤشر، حيث ذكر التقرير أن المدينة الذكية في دبي تتمتع بأسلوب قيادة قوي، وهيكل تنظيمي متماسك، ومستوى مرتفع من التحكم في خطة المدينة الذكية ككل، والرقابة عليها، والتنسيق بين كافة عناصرها ومكوناتها. وجاءت العاصمة النمساوية، فيينا، في المركز الثاني.

تنوع

ويرصد مؤشر «وفرة البيانات» مدى تنوع البيانات الحكومية المتاحة عن حكومات المدن الذكية، بحيث تشمل أكبر قدر ممكن من القطاعات ضمن كل حكومة.

وذكر التقرير أن دبي تتصدر عالمياً في تنوع البيانات المتاحة عن حكومة مدينتها الذكية، حيث تغطي هذه البيانات أكبر عدد من القطاعات بين كافة المدن الذكية على مستوى العالم.

وأفاد التقرير بأن المركز الثاني جاء من نصيب العاصمة البلجيكية بروكسل، فيما جاء المركز الثالث من نصيب العاصمة الروسية موسكو.

وذكر التقرير أن دبي واحدة من خمس مدن فقط على مستوى العالم أظهرت مستوى مرتفعاً من تطبيق منصات المدن الذكية، إلى الدرجة التي صار كل مكون من مكونات هذه المنصة يستطيع إجراء تحليلاته ذاتياً.

ونالت دبي المركز السادس عالمياً على مؤشر «تكامل البنية التحتية للمدينة الذكية»، حيث بلغ رصيد دبي على هذه المؤشر 3.1 درجات، علماً بأن المتوسط العالمي في هذا المؤشر يبلغ 2.54 درجة. وكانت صدارة هذا المؤشر من نصيب العاصمة الكورية سيؤول، فيما جاءت مدينة كورية أخرى، وهي «انشيون»، في المركز الثاني، فيما نالت برشلونة المركز الثالث.

وجاءت دبي في المركز الــ 22 عالمياً على مؤشر «الذكاء الحضري»، والذي يرصد مستويات تطبيق التقنيات الذكية في ثلاثة قطاعات، وهي النقل، والطاقة، والبيئة في كل مدينة. وكانت صدار هذا المؤشر من نصيب سيؤول.

كمت جاءت دبي في المركز الــ 23 عالمياً على مؤشر «الاستدامة الحضري»، والذي يرصد مستويات استخدام خامات وموارد مُستدامة في قطاعات النقل، والطاقة، والبيئة في كل مدينة.

استراتيجية

وتطرّق التقرير إلى الحديث عن دبي بصفة عامة، فذكر أنها أعلنت عن «استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050»، والتي تستهدف إنتاج 50 % من الطاقة التي يستهلكها سكان دبي من مصادر نظيفة بحلول عام 2050. وأضاف التقرير أنه بحلول عام 2030، ستكون نسبة 25 % من أنظمة النقل في دبي قد تحولت إلى سيارات كهربائية ذاتية القيادة. وتناول التقرير آليات تسيير العمل في الدوائر والهيئات الحكومية في دبي، فذكر أن دبي واحدة من بضع مدن تتضمن سيؤول، وانشيون، وبرشلونة تطور حالياً خدمات حكومية في دوائرها باستخدام تقنية الحوسبة السحابية.

طباعة Email