«زايد العليا» تنفذ مبادرة لنشر لغة الإشارة بين الطلاب والمعلمين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنفذ مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مبادرة بالتعاون مع مدرسة ابن سينا - الحلقة الأولى في مقر المدرسة بمشاركة طلاب ومعلمي المدرسة لرصد ردة فعل أصحاب الهمم فئة الصم بهدف التعريف بالصم وثقافتهم وتشجيع الأشخاص الأسوياء بمختلف فئاتهم العمرية على تعلم واستخدام لغة الإشارة، وذلك بمناسبة اليوم الدولي للغات الإشارة الذي يصادف 23 سبتمبر كل عام.

وتأتي المبادرة التي تقام تحت شعار «لغات الإشارة توحدنا» في إطار سعي مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم لنشر لغة الإشارة الإماراتية بين جميع أفراد المجتمع، وحرصاً على نشر الطريقة الوحيدة لتسهيل التواصل مع أصحاب الهمم من فئة الصم.

وتهدف المبادرة إلى نشر الوعي لاستخدام لغة الإشارة والتعريف بفئة الصم، وتعزيز النمو الذهني والشفوي والإشاري لأصحاب القدرات الخاصة منهم، ودعم وحماية هويتهم اللغوية وتنوعهم الثقافي ومستخدمي لغة الإشارة الآخرين، إضافة إلى مساعدتهم على التخلص من الخوف والاكتئاب والإحباط، والعمل على تطور علاقاتهم الاجتماعية والمعرفية والثقافية، فضلاً عن الحد من الضغوط الداخلية والنفسية التي تصيب من يعانون عدم الكلام والسمع. 

طباعة Email