شرطة دبي تقدم ورشة في لغة الإشارة لـ600 طالب وطالبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بمجلس تمكين أصحاب الهمم ولجنة مبادرة «الروح الإيجابية»، وبالتعاون مع مدرسة المواكب – فرع الخوانيج، فعالية بعنوان «نتحدث بأيدينا»، تضمنت تقديم ورشة في لغة الإشارة لعدد 600 طالب وطالبة، في تأكيدٍ على أهمية نشر ثقافة تعلم لغة الإشارة لتذليل عقبات التواصل مع فئة الصم من أصحاب الهمم، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للغة الإشارة.

تفعيل

وأكد سيف الفلاسي، مدير مجلس تمكين أصحاب الهمم، حرص المجلس على ترجمة توجيهات معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، تحقيقاً للتوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي في إسعاد المجتمع، وتفعيلاً للسياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، واستراتيجية دبي «مجتمعي... مكان للجميع» لتكون دبي مدينة صديقة بالكامل لأصحاب الهمم، بما يحقق المساواة والعيش الكريم لهم، ويعزز المشاركة الفاعلة، والفرص المتكافئة في مجتمع دامج.

من جانبها، قالت فاطمة بوحجير، منسقة مبادرة الروح الإيجابية، وعضو مجلس تمكين أصحاب الهمم، إن مشاركة المبادرة في الفعالية، والتعاون مع المجلس، تأتي في إطار تعزيز الجهود الرامية إلى توعية النشء بالقيم المجتمعية، كالتعايش والتسامح والحوار والتنمية واحترام الآخرين وتقبلهم، وتقديم ورش ومحاضرات للطلبة تُثري حصيلتهم العلمية والمعرفية في مختلف الجوانب، إلى جانب تنظيم أنشطة وفعاليات للطلبة تعزز عملية الدمج والتعايش في أوساطهم.

شارك بالحضور سفراء أمان، وتضمنت الورشة، تقديم عروض للكلاب البوليسية، والفرقة الموسيقية، والدوريات الفارهة، ومشاركة الشرطية منصور.

طباعة Email