«المدرسة الثانوية النموذجية» تطلق مبادرة «حقيبة الاحتياط المهارية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت المدرسة الثانوية النموذجية بنين مبادرة «حقيبة حصص الاحتياط المهارية»، لاستثمار حصص الاحتياط في القراءة باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك لترسيخ مفهوم القراءة لدى الطلبة لتصبح أسلوب حياة في المجتمع المدرسي، وتأصيل المفاهيم الداعمة التي توثق صلة الطالب بالقراءة.

وجاءت المبادرة لتترجم توجهات الدولة في استثمار أوقات فراغ الطلبة، وترسيخ ثقافة العلم والمعرفة، وعمل فريق المبادرة الذي يضم زينا حسن حسوني نائب أكاديمي، ونوف سعيد السقطري المرشد الأكاديمي، وإكرامي أحمد اختصاصي مصادر تعلم، على اختيار الكتب التي سيتم وضعها في «الحقيبة المهارية» خلال مدة الحصة، وتستهدف المبادرة 500 ساعة قرائية في كل فصل دراسي، ولاقت المبادرة تفاعلاً كبيراً من قبل الطلبة حيث تم عمل أكثر من 400 استمارة قرائية في الـ 10 أيام الأولى من الدراسة. 

ومن جهته قال خالد عبيد المهيري مدير المدرسة: حرصنا على إطلاق المبادرة للاستفادة من حصص الاحتياط في دعم مهارات الطلاب وتنمية المهارات القرائية والكتابية لديهم من خلال تخصيص حقائب قرائية مخصصة لحصص الاحتياط يقوم الطالب بالقراءة منها خلال الحصة مع ذكر الفائدة وبعض المقتطفات من المواد المقروءة في النماذج المعدة لذلك.

وأوضح أن المدرسة عملت على تخصيص حوافز ومكافآت للطلبة الذين ينهون عدداً محدداً من الساعات القرائية، ومنها منح الطلبة درجات سلوك إيجابية وتنفيذ رحلات مدرسية للمشاركين.

ومن جهتها أفادت زينا حسن حسوني، بأن المبادرة تهدف إلى استثمار حصص الاحتياط في تنمية ودعم مهارات الطلاب القرائية والكتابية، ورفع الوعي القرائي ونشر ثقافة القراءة بين الطلاب، وإكساب الطلاب مهارات التعلم الذاتي والبحث العلمي، وتعزيز الهوية الوطنية من خلال القراءة في تاريخ الدولة والشخصيات الوطنية المؤثرة، والتعرف على المؤسسات الثقافية بالدولة من خلال الرحلات التي ستنفذها المدرسة لأصحاب المشاركات المتميزة.

آلية العمل

وقال إكرامي أحمد اختصاصي مصادر تعلم في المدرسة، أنه تم إعداد حقائب قرائية مناسبة لحصص الاحتياط ولاهتمامات الطلاب، بالإضافة إلى نماذج متنوعة تقيس مدى استفادة الطلاب من القراءة، ويقوم المعلم المكلف بحصة الاحتياط بطلب من اختصاصي مصادر التعلم بتوفير الحقيبة ويتم تسليمها بالصف في الحصة المحددة، ويتابع المعلم أثناء الحصة قراءات الطلاب وقيامهم بتعبئة النماذج المصاحبة للحقيبة بعد الانتهاء من القراءة وتسلم الحقيبة لاختصاصي مصادر التعلم في نهاية الحصة، ويتابع فريق المبادرة من خلال زيارة بعض الصفوف أثناء حصص الاحتياط، وتوجيه من يرغب من الطلاب في متابعة القراءة في الكتاب أو استعارته من مركز مصادر التعلم.

طباعة Email