تدريب 40 متخصصاً من «اليونسكو» و8 دول عربية على رسم السياسات التعليمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم المركز الإقليمي للتخطيط التربوي، برنامجاً تدريبياً تحت عنوان «إعداد وتطبيق السياسات العامة في التعليم وقياس أثرها»، وذلك تحقيقاً لهدف المركز في بناء القدرات الوطنية والإقليمية في مجال التخطيط التربوي، مستهدفاً 40 متدرباً من المختصين في مجالات التخطيط التربوي والسياسات التعليمية من مديري ورؤساء أقسام من 8 دول هي: الإمارات والبحرين والكويت وعمان والسعودية والأردن وسوريا وتونس، بالإضافة إلى متخصصين من مكاتب اليونسكو الإقليمية.

وحرص المركز خلال البرنامج على التعريف بالسياسات العامة والتعليمية والعلاقة المتبادلة بينهما، وإعداد السياسة التعليمية وكيفية تطبيقها، وقياس أثرها، وعرض تجارب بعض الدول للاستفادة منها في صنع وتنفيذ السياسة التعليمية، وينفذ البرنامج التدريبي على 3 مراحل من التدريب بإجمالي 13 يوماً من التدريب المباشر يتخللها تطبيق مهام أدائية من قبل المشاركين ويختتم البرنامج بعرض نتائج التعلم والمهام الأدائية.

وقالت مهرة المطيوعي، المدير العام للمركز الإقليمي للتخطيط التربوي، إن البرنامج التدريبي حقق للمركز فرصة في توسيع دائرة الدول المستفيدة من برامجه ومبادراته، ويعتبر التوسع خطوة نحو تحقيق أهداف المركز وتوجهاته الاستراتيجية المتعلقة بتنمية القدرات المؤسسية في تخطيط التعليم وصولاً لأداء متميز للكوادر والمؤسسات.

طموحات 

وقالت: إن أساس السياسات العامة والتعليمية تكمن في طموحات المجتمع وغایاته فيما يتعلق بالنظم التعلیمية، ولا يمكن التخطيط للتعليم إلا في ضوء سیاسة تعلیمیة واضحة تنظم العمل وتضمن استقراره، ولهذا السبب من المهم تنمية المعارف والمهارات والاتجاهات الإيجابية نحو السياسات التعليمية، وتمكين المتدربين من رسم سياسات عامة مبنية على بيانات وتوجهات محلية. 

وأوضحت أن المركز يسعى إلى بناء القدرات الوطنية والإقليمية في مجال تخطيط التعليم وسياساته، والقيادة والإدارة التربوية، وإنتاج المعرفة التربوية ونشرها، كما يقدم المركز الإقليمي للتخطيط التربوي الاستشارات والدعم الفني اللازمين لتحسين أنظمة التعليم في دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية لتصبح أكثر كفاءة وفاعلية، وذات جودة عالية.

طباعة Email