1800 طالب يطورون مهاراتهم عبر برنامج بناء القدرات الرقمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت «ألف للتعليم» بالتعاون مع «مقر المبرمجين» إحدى مبادرات البرنامج الوطني للمبرمجين الذي يشرف عليه مكتب وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، النسخة الثانية من البرنامج الصيفي للمبرمجين الذي استقطب أكثر من 1800 مشارك من مختلف مدارس الدولة، من أكثر من 20 جنسية مختلفة.

وهدف البرنامج الذي أقيم خلال الفترة من 25 يوليو الماضي إلى 2 أغسطس الجاري، إلى إرساء دعائم التعلم الذكي القائم على الابتكارات التقنية والحرص على تنمية المهارات المستقبلية لأجيال المستقبل، من خلال المشاركة في جلسات تفاعلية افتراضية بما يسهم في تحقيق مستهدفات حكومة دولة الإمارات، وتعزيز مشاركة الطلاب في دفع عجلة الاقتصاد الرقمي.

وأكد معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، أن إعداد الأجيال الشابة بالاعتماد على أسس ومهارات المستقبل وإثراء معارفهم بآليات الذكاء الاصطناعي والبرمجة يشكّل حجر أساس ونهجاً مستداماً لحكومة دولة الإمارات بما يضمن تطوير المستقبل الرقمي في الدولة.

وقال، خلال كلمته في الحفل الختامي لتكريم للمواهب المتميزة في مجال البرمجة: إن البرنامج الوطني للمبرمجين حريص على تعزيز التعاون والتكامل من خلال إطلاق شراكات إيجابية تسهم بشكل فاعل في دعم الكوادر المتميزة والمواهب الرقمية في مجالات البرمجة والعمل مع الشركات العالمية الرائدة في مجالات التعليم والتطوير والمراكز البحثية في إطلاق مبادرات تركز على الذكاء الاصطناعي والبرمجة.

ومن جهته أكد جيفري ألفونسو، الرئيس التنفيذي لـ«ألف للتعليم»، أهمية الشراكة والتعاون مع مقر المبرمجين، وأهمية ذلك في بناء القدرات وتطوير المواهب الشابة.

طباعة Email