«التقنية العليا» تقدم خدمات استباقية تعتمد «البلوك تشين»

عبداللطيف الشامسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجحت كليات التقنية العليا في تأسيس نظام متكامل لديها يدعم التحول الشامل نحو الاستباقية في تقديم الخدمات التعليمية.

وذلك وفقاً لاحتياجات وتفضيلات الطلاب وتقديمها لهم في الوقت المناسب، من خلال تحويل خدمة «استخراج كشف الدرجات» للطالب إلى خدمة استباقية متوفرة بشكل تفاعلي وفق المستجدات وبشكل مستمر على مدار السنوات الدراسية للطالب بالاعتماد على تقنية الـ«بلوك تشين»، لتكون بذلك الكليات أول مؤسسة تعليم عالٍ حكومية بالدولة تتحول نحو تقديم الخدمات الاستباقية.

وجاء إطلاق الخدمة الاستباقية في كليات التقنية العليا تعزيزاً لجهود حكومة دولة الإمارات في تبني أهداف استراتيجية دولة الإمارات للخدمات الحكومية، وتمكين الجهات من تطوير وتقديم خدمات استباقية شاملة للمتعاملين في مختلف القطاعات الحكومية، لتصل إلى المتعامل في أي مكان وعلى مدار الساعة، وتحقيق مستهدفات الاستراتيجية في تقديم خدمات شخصية استباقية بنسبة 100% بحلول العام 2023.

وأكد محمد بن طليعة رئيس الخدمات الحكومية لحكومة دولة الإمارات، أن حكومة دولة الإمارات تتبنى الاستباقية والمرونة وتوظيف التكنولوجيا الحديثة لتقديم أفضل الخدمات الحكومية، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تسريع التحول الرقمي الشامل في الدولة للارتقاء بمستوى الأداء وتحسين حياة الناس.

وقال: إن تقديم كليات التقنية العليا خدمات تعليمية استباقية للطلاب وفقاً لاحتياجاتهم وتطلعاتهم من خلال الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة والرقمنة وتقنيات البلوك تشين يشكل خطوة مهمة في تحقيق توجهات القيادة بتقديم خدمات سلسة واستباقية للناس وجعلها الأفضل عالمياً، ما يعزز التكامل والتعاون بين مختلف الجهات لإحداث نقلة نوعية في التحول الرقمي في الدولة وتقديم خدمات ذكية بيسر وسهولة، بما ينعكس إيجاباً على مجتمع دولة الإمارات وجاهزية الحكومة للمستقبل.

رؤية

وأوضح البروفيسور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن الكليات تعمل دائماً وفق رؤية وتوجهات القيادة الرشيدة، وخاصة في ما يتعلق بالتحول الرقمي بما يدعم جودة الخدمات والاستدامة وجودة الحياة، واليوم الكليات لديها قاعدة عمل تنطلق منها نحو تحويل الخدمات القابلة للتحول لتصبح خدمات استباقية، وبشكل خاص الخدمات الموجهة للطلبة بما يدعم تسهيل شؤونهم الأكاديمية والطلابية، والكليات لديها اليوم الكفاءات والأدوات والخبرة المطلوبة لدخول مجال «الخدمات الاستباقية».

جهود

وثمّن الشامسي الجهود التي بذلتها حكومة دولة الإمارات في تصميم وإطلاق استراتيجية وإطار متكامل للخدمات الحكومية المتميزة التي شكلت الركيزة الأساسية لإحداث نقلة نوعية في الخدمات، وتوفير الدعم والتوجيه والجهود الاستثنائية والتعاون المستمر مع الكليات للارتقاء بالخدمات الحكومية بهدف تعزيز جودة حياة المجتمع والمتعاملين.

قاعدة عمل

أوضح محمد علي التميمي، مستشار التميز الحكومي بكليات التقنية، أن الكليات بدأت في بناء قاعدة عمل للتحول نحو الخدمات الاستباقية التي يتم تقديمها دون تدخل بشري، وأن خدمة إصدار «كشف الدرجات» أولى هذه الخدمات الاستباقية، والتي كانت تأخذ نحو 5 أيام عمل، ويقوم عليها أكثر من 16 موظفاً، إضافة إلى طباعة كشف الدرجات التي كانت تستهلك أكثر من 15 ألف ورقة سنوياً، وكل هذه الأرقام أصبحت صفراً اليوم، وتقدم عبر أي جهاز إلكتروني.

طباعة Email