جامعة الإمارات تُدرج برنامج بكالوريوس جديد في علوم البيانات

زكي نسيبة ومريم المهيري وأعضاء المجلس خلال الاجتماع | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

اجتمع مجلس أمناء جامعة الإمارات العربية المتحدة، أول من أمس، برئاسة زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، والرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة.

واطلع مجلس الأمناء على عرض عن التصنيف العالمي للجامعة لعام 2023، وفقاً لتقييم كيو إس، وخطة العمل الشاملة لمدة عامين، المخصصة لتسريع عملية تقدم تصنيف الجامعة. كما اطلع مجلس الأمناء على تفاصيل وجدول عملية تقييم أدائه الزمني، حيث يقوم مجلس الأمناء، ووفقاً للمعايير الدولية للحوكمة، بإجراء تقييم دوري روتيني، لأدائه في عام 2022، وذلك بالتعاون مع مستشار خارجي.

كما اطلع مجلس الأمناء على التعيينات الجديدة لمجلس الوزراء في مناصب وزير التربية والتعليم، ووزير الدولة للتعليم العام وتكنولوجيا المستقبل، ووزير الدولة للتعليم المبكر، بهدف إعادة تقييم أساليب تعليم الشباب، وضمان استعداد الخريجين المُتميّز لأماكن العمل في المستقبل، والسعي إلى تغييرات هيكلية عبر نظام التعليم. وأكد مجلس الأمناء، تطلعه للعمل مع الوزراء الجدد، بما يخدم مسيرة التعليم في الدولة.

وناقش مجلس الأمناء، تقرير رئيس لجنة الشؤون الأكاديمية والطلابية، الدكتور عبد الله الكرم، وبناءً على توصيات التقرير، وافق مجلس الأمناء على إدراج برنامج بكالوريوس علوم جديد في علوم البيانات، كما وجّه مجلس الأمناء، بالعمل على مراجعة جميع برامج البكالوريوس في كلية الهندسة بالجامعة.

كما ناقش مجلس الأمناء، تقرير رئيس لجنة التدقيق والمخاطر، الدكتور طارق بن هندي، والذي تضمّن استراتيجية المخاطر في جامعة الإمارات العربية المتحدة، وموافقة اللجنة على البيانات المالية المدققة لجامعة الإمارات العربية المتحدة لعام 2021، والتي تم الاضطلاع بها، بموجب السلطة المفوضة لها من قبل مجلس الأمناء، وتنفيذاً لمسؤوليتها عن الرقابة المالية.

وبعد اعتماد أهداف الميزانية لعام 2023، في اجتماعه المنعقد في 20 أبريل 2022، صادق مجلس الأمناء على ميزانية الجامعة لعام 2023، والتي تمّ عرضها أولاً على وزارة المالية.

ويعد مجلس أمناء جامعة الإمارات العربية المتحدة، مجلس الإدارة المسؤول عن الجودة والنزاهة والاستدامة المالية للجامعة، ويقوم بالإشراف على الخطط الاستراتيجية للجامعة وأدائها، نيابة عن العامة وأصحاب المصلحة. وفي هذا الصدد، تحظى جامعة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة مجلس أمناء الجامعة، الذي يحتضن خبرات واسعة في المؤسسات الصناعية والحكومية والمجتمعية والأكاديمية.

طباعة Email