تعاون بين «محمد بن راشد للطب» و«الكلية الأسترالية لجرّاحي الأسنان»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في دبي، مذكرة تفاهم مع الكلية الملكية الأسترالية لجراحي الأسنان، تهدف إلى تعزيز التعاون الأكاديمي بين الطرفين، وتوفير فرص التدريب المتخصص لأطباء الأسنان من خريجي الجامعة، من خلال عضوية الكلية الملكية الأسترالية لجراحي الأسنان وبرامج الزمالة.

مذكرة

وقع المذكرة - التي تعد الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط - الدكتور زيد هاني بقاعين نائب مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للشؤون الأكاديمية، وبريندان بيك الرئيس التنفيذي للكلية الملكية الأسترالية لجراحي الأسنان.

وبموجب المذكرة، سيتمكن خريجو الجامعة بعد الخضوع لامتحان نهائي موحد، يعقد في الجامعة، في اختصاص أمراض وجراحة اللثة، والنجاح فيه من الحصول على درجة الماجستير في أمراض وجراحة اللثة، إلى جانب تأهلهم للتقدم للحصول على عضوية الكلية الملكية الأسترالية لجراحي الأسنان.

ويعد برنامج الدراسات العليا في أمراض وجراحة اللثة في الجامعة، معتمداً من مفوضية الاعتماد الأكاديمي بوزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات.

وقال الدكتور زيد بقاعين: «إن هذا التعاون بين جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية والكلية الملكية الأسترالية لجراحي الأسنان، يؤكد على التزامنا الراسخ بتوفير الفرص التعليمية لمجتمع اختصاصيي طب الأسنان، مع أبرز المؤسسات العلمية في العالم، واكتساب الخبرات، وصقل المهارات، بما ينسجم مع التقنيات المتطورة».

وأضاف أن مذكرة التفاهم، ستتضمن تزويد خريجي الجامعة بأكثر الممارسات تقدماً في مجال طب الأسنان، على يد خبراء الكلية الملكية، وستوفر فرص التواصل مع المختصين من حملة شهادات العضوية والزمالة من كلية الجراحين، ومن جميع أنحاء العالم، ما سيسهم في الارتقاء بجودة خدمات الرعاية الخاصة بالفم والأسنان في دولة الإمارات.

من جانبه، عبّر الدكتور مؤمن عطية رئيس قسم علوم تشخيص أمراض وجراحة الفم في الجامعة، عن سروره بالتعاون مع الكلية الملكية الأسترالية لجراحي الأسنان، لتوفير فرصة التقدم للحصول على عضوية الكلية الملكية لخريجي الماجستير في أمراض وجراحة اللثة، كجزء من امتحان مشترك بين الجامعة والكلية الملكية، لافتاً إلى أن المذكرة ستسمح لخريجي البرنامج في الجامعة، بالمشاركة في التدريب المهني المستمر، وأن يصبحوا أعضاء وزملاء في مؤسسة تعمل بأعلى معايير عالمية، وقائمة على الأدلة في تعليم طب الأسنان والتدريب والممارسة السريرية.

من جهته، أعرب الدكتور إيان ماير رئيس الكلية الملكية الأسترالية لجراحي الأسنان، عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة، والتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، ما سيعزز العلاقات بين المؤسستين، منوهاً بأن لدى الكلية الملكية الأسترالية لجراحي الأسنان، زملاء وأعضاء في جميع أنحاء العالم.

طباعة Email