جامعة نيويورك أبوظبي تُطلق 4 مراكز جديدة للأبحاث

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن معهد الأبحاث في جامعة نيويورك أبوظبي عن تأسيس أربعة مراكز بحثية جديدة، تشمل المركز العربي لعلوم المناخ والبيئة، ومركز الذكاء الاصطناعي والروبوتات، ومركز المواد الهندسية الذكية، ومركز الأنظمة الكمّية والطوبوغرافية، في خطوة تدعم المساعي العالمية لإيجاد الحلول الضرورية لمواجهة أكثر القضايا أهمية في مختلف أنحاء العالم.

وقال أرلي بيترز، عميد جامعة نيويورك أبوظبي: «بما أن جامعة نيويورك أبوظبي كونها مؤسسة أكاديمية عالمية مكرسة للفنون الحرة والأبحاث تشكّل جزءاً أساسياً من المجتمع المحلي، فإننا نسعى إلى مواجهة التحديات العالمية في إطار رؤيتنا للجامعة بوصفها مركزاً للتطور والإبداع والتواصل والتقدم في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، بل والعالم بأكمله. نتبع منهجاً متعدد الاختصاصات في سعينا للعلم، ويمثل افتتاح أربعة مراكز بحثية جديدة إضافة قيّمة إلى إسهاماتنا في تطوير اقتصاد مبني على المعرفة ومتنوع وفي المجتمع، كما يدعم أيضاً مهمة جامعة نيويورك العالمية لإرساء نموذج جديد للتعليم العالي بما فيه مصلحة البشرية. كما تفخر الجامعة بالباحثين والطلاب الذين يبذلون جهودهم بهدف تحقيق الاكتشافات العلمية التي من شأنها إحداث تغييرات إيجابية عالمية.

من جانبه، قال سهام الدين كلداري، المدير العام لمعهد الأبحاث في جامعة نيويورك أبوظبي: «نفخر، باعتبارنا مركزاً عالمياً للبحوث المتقدمة، بإضافة هذه المراكز الأربعة الجديدة إلى معهد الأبحاث الخاص بالجامعة، والتي من المخطط أن تركز على مزيد من المجالات البحثية المتنوعة والمهمة. ونؤكد مُجدداً التزامنا بالإسهام في تحقيق رؤية دولة الإمارات في التحوّل إلى الاقتصاد المعرفي من خلال دعم الجهود العلمية والمبتكرة، ونحن على ثقة أن تُسهم إضافة هذه المراكز في تحقيق هذا الهدف بشكل أكبر».

طباعة Email