الفريق يفوز بمسابقة «ابدأ مشروعك»

فريق روبوتات كندية دبي يبتكر حلاً آمناً لنزع سلاح المتفجرات

ت + ت - الحجم الطبيعي

فاز جهاز روبوتات مستقل يمكنه نزع سلاح المتفجرات، طوره طلاب من الجامعة الكندية دبي، بالمركز الأول في مسابقة «ابدأ مشروعك» U-start enterprise، التي أقيمت مؤخراً في مؤتمر ومعرض إبداعات عربية الخامس عشر.

تم تطوير الجهاز من قبل طلاب الهندسة، قسم الميكاترونكس، محمد فائق وهاجر بن منور، مع طالبة تخصص الأمن السيبراني، إسراء بن منور، وهو الجهاز المعروف باسم Robosafe، وهذا الجهاز مصمم لتوفير حل عالي التقنية وآمن وفعال من حيث التكلفة لتقييد البيئات الخطرة. باستخدام الذكاء الاصطناعي لتقليد الحركة الطبيعية لحيوان رباعي الأرجل، فإن Robosafe لديه القدرة على تعطيل القنابل والألغام في مناطق الحرب، وحمل الأغراض حول المواقع غير الآمنة، والتعرف على الوجوه لمراقبة النشاط المشبوه.

وقد عرض الطلاب ابتكاراتهم أمام لجنة من الحكام الذين يمثلون الدوائر الحكومية والمؤسسات الصناعية، واجه الفريق 11 مجموعة أخرى في المباراة النهائية لمسابقة U-start، والتي جمعت رواد الأعمال الطموحين من مجموعة من مجالات التكنولوجيا والأعمال. أثار إعجاب اللجنة تصميم النموذج الأولي وخطة العمل التي تقف وراءه، حيث احتل فريق الجامعة الكندية دبي المركز الأول في المسابقة وسيتمكن الآن من الوصول إلى التوجيه والدعم من الخبراء للمضي قدماً بمشروعهم.

وفي حديثه عن الدافع وراء جهاز Robosafe، قال محمد: «إن الوصول إلى المناطق الخطرة مثل الألغام ومواقع الاصطدام والمواقع المتفجرة والمناطق المتأثرة بالنشاط الإشعاعي يمثل خطراً كبيراً. الشركات والموظفون الذين يعملون في مثل هذه البيئات يعرضون حياتهم وصحتهم للخطر، مما قد يؤدي في النهاية إلى قضايا قانونية كبرى. بينما قد يفكر أصحاب العمل في استخدام الروبوتات لاستبدال موظفيهم، تظهر المشاكل عندما يطورون أجهزة تفتقر إلى التعديلات المطلوبة لتناسب احتياجاتهم، ويمكن أن تتصاعد التكاليف بشكل كبير».

وتابعت إسراء: «هدفنا هو توفير روبوتات صناعية فعالة من حيث التكلفة لمساعدة الشركات على خفض الإنفاق وزيادة الإنتاجية. Robosafe هو منتج منخفض التكلفة بتصميم مبتكر ومستقبلي يعتمد على منصة مفتوحة المصدر. إنه مصنوع باستخدام تقنية معيارية تسمح بتخصيصه بالكامل لتلبية احتياجات العملاء المختلفة».

كجزء من المسابقة، تم تكليف الطلاب الثلاثة من كلية الهندسة والعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بالجامعة، بتطوير خطة عمل لتوضيح كيفية تحويل ابتكاراتهم إلى منتج قابل للتطبيق والتنفيذ. وأوضحت هاجر: «لقد تطلبت المنافسة منا التركيز على الأعمال التجارية، بالإضافة إلى الجانب التكنولوجي للابتكار، بالإضافة إلى تطوير نموذج أولي، كان علينا إجراء تحليل للمنافسين، ووضع خطة تسويق وإنتاج تحليل التكلفة والفائدة، مما أعطانا خبرة حقيقية لبعض طلاب الأعمال الرئيسيين».

وقال الدكتور أحمد الجندي، الأستاذ المساعد بكلية الهندسة في الجامعة الكندية دبي، الذي يشرف على الطلاب في المشروع كجزء من الدورة التدريبية: «إن ريادة الأعمال جزء لا يتجزأ من المناهج الدراسية في الجامعة الكندية دبي، ويسعدنا أن نرى الطلاب يطبقون ما تعلموه من خلال مسابقات مثل يو سمارت. هدفنا في دورات المؤسسة هو تمكين الطلاب من اختبار جدوى أفكارهم وإحياء ابتكاراتهم. يوضح نجاح الفريق في هذه المسابقة أن دراساتهم قد أعدتهم جيداً ليكونوا مبتكرين ورواد أعمال في المستقبل».

تسلم الفريق شهادات تكريم الفائزين في ختام النسخة الخامسة عشرة من مؤتمر ومعرض الإبداع العربي الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي التنفيذي، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، تحت شعار «الابتكار في كل مكان».

طباعة Email