«عبدالله الغرير للتعليم» تنفذ مساراً تدريبياً لتطوير المهارات الشابة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعاونت مؤسسة عبد الله الغُرير للتعليم مع «يوداسِتي» لإطلاق مسار التدريب «TechUp» بهدف تحسين آفاق التوظيف للمواهب الشابة وتعويض نقص الكفاءة الرقمية من خلال تزويدهم بالمهارات الرقمية الأساسية والشهادات التقنية عالية التخصص بما يواكب حاجة سوق العمل. ويسهم «TechUp» في تمكين شركات القطاع الخاص من الإسهام بتطوير مهارات القوى العاملة، إلى جانب تعزيز مستقبل التعليم بما يضمن الارتقاء بمستوى الكفاءات الإماراتية.

ويندرج البرنامج ضمن مسارات التدريب المتميّزة لمبادرة «نُمو» التي أطلقتها المؤسسة أخيراً بهدف تأهيل وتنمية مهارات 25 ألفاً من الشباب الإماراتي بحلول عام 2025.

وتبيّن مصادر محلية أن نسبة مهارات البرمجة وإدارة البيانات للقوى العاملة الإماراتية تتراوح حالياً بين 10 و29%، ما يؤكد الضرورة الملحّة لتطوير هذه المهارات بهدف تلبية متطلبات فرص التوظيف الجديدة من المهارات عالية التخصص. وتماشياً مع التركيز على الكفاءات الوطنية في الشركات.

ويسعى المشروع إلى تأهيل وتدريب أكثر من 20 ألف متعلّم إماراتي ضمن أهم المجالات الضرورية للعمل محلياً وعالمياً، بما يدعم المستقبل الرقمي للدولة، حيث يقدم «TechUp» ما يزيد على 2000 مشروع تم تصميمها بعناية من قبل قادة القطاعات ضمن ثلاثة مجالات رئيسة، هي التصميم والبحوث المرتبطة بالمستخدم، ومنهجية إدارة المشاريع البرمجية «آجايل» وأُطر عملها، وتحليل وتصوير البيانات باستخدام برمجيات «باور بي آي».

طباعة Email