الواقع الافتراضي يحيي التعليم التنفيذي لماجستير إدارة الأعمال من إنسياد

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت أمس إنسياد، كلية إدارة الأعمال في مؤتمر صحافي، أنها ستطبق الواقع الافتراضي، لدعم تجربة التعليم للمنتسبين إلى برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي العالمي بالكلية.

وطرحت درساً تعليمياً شاملاً «مهمة إلى المريخ»، بشكل موجز، لعرض التقنية الجديدة، وتسليط الضوء على كيفية إعادة تعريف مفهوم الإدارة والتعلم التنفيذي في إنسياد.

في هذه التجربة، غامر المشاركون بالخروج إلى كوكب المريخ، باستخدام سماعات الواقع الافتراضي، وانتقلوا بين تفاصيل الرحلة المثيرة، والفصل الدراسي، حيث قاموا بتحليل الأحداث المختلفة ومناقشتها. وقد منحت هذه الجلسة التفاعلية العملية للمشاركين، تجربة تعليمية متعمقة حول اتخاذ القرار بفعالية في المواقف المعقدة والغامضة.

وأطلقت إنسياد مبادرة التعلم الغامر باستخدام الواقع الافتراضي، قبل تفشي جائحة كوفيد 19 في عام 2019، لدعم المشاركة، والنهوض بها، واكتساب المعرفة، وإضفاء الطابع الشخصي على التعلم، واختبر أكثر من 4500 مشارك في ماجستير إدارة الأعمال، والتعليم التنفيذي، والواقع الافتراضي، كجزء من برامج إنسياد في جميع أنحاء العالم، سواء عن بعد، أو في الفصول الدراسية في حرمها الجامعي، في كل من فرنسا وسنغافورة وأبوظبي.

وقال إيتاي ستيرن، بروفسور الاستراتيجية، والمدير الأكاديمي لمبادرة التعلم الغامر عن طريق الواقع الافتراضي بكلية إنسياد: «بعد أن أجبرنا الحجر في جميع أنحاء العالم، على التحول من التدريب بالحضور الشخصي، إلى التدريب عبر الإنترنت بالكامل، رأينا على الفور، إمكانية قيام الواقع الافتراضي، بتعويض نقاط الضعف في التعلم عن بُعد، مثل الإرهاق من اجتماعات تطبيق زووم».

وقد غير الواقع الافتراضي، طريقة دراسة الحالة التقليدية، التي تستخدمها كليات إدارة الأعمال، لأكثر من قرن تغييراً جذرياً.

طباعة Email