جامعة الإمارات تطلق ورش عمل لرفع مستوى مكافحة الأمراض المعدية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم قسم الزراعة المتكاملة بكلية الزراعة والطب البيطري في جامعة الإمارات العربية المتحدة، ورشة عمل حول بناء برنامج متكامل لإدخال البيانات الحديثة ومواجهة التغيرات في ظل انتشار أوبئة الحيوانات وفيروس «كوفيد - 19»، وطاعون المختبرات الصغيرة، وذلك بمشاركة ميرة سعيد الكلباني، مدير إدارة الصحة الحيوانية بالإنابة في هيئة أبو ظبي للزراعة وسلامة الغذاء، ونخبة من الباحثين وأعضاء هيئة التدريس والطلبة في الكلية، وخبراء من وزارة التغيير المناخي والبيئة وهيئة أبوظبي للزراعة وسلامة الغذاء.

وأشار الدكتور محمد سالم عبد المحسن اليافعي، رئيس قسم الزراعة المتكاملة في الكلية، إلى أن الباحثين الذين شاركوا في الفعاليات، إضافة للمداخلات التي تمت عن بُعد، أكدوا على ضرورة العمل على تفعيل آليات ونظم العمل لرفع مستوى الجاهزية لمكافحة الأمراض والقضاء عليها، وذلك من خلال إيجاد قواعد بيانات حديثة ومتطورة تلبي متطلبات المهتمين والمختصين في كافة الجهات المعنية، لا سيما في ظل تنقل وتسويق الإنتاج الحيواني، الذي يلبي احتياجات سوق العمل على رسم السياسات الخاصة في الأمن البيولوجي، من خلال الجاهزية المتكاملة لمكافحة الأمراض وآثارها على الإنتاج الحيواني، والحرص على معالجة الأمراض التي تهدد الثروة الحيوانية على المدى الطويل.

ومن جهته أشار الدكتور إيهاب محمد فتح الرحمن، الأستاذ المشارك في قسم الزراعة المتكاملة ومنسق البرنامج، إلى أن المشاركين طرحوا نماذج تطبيقية لمحاكاة انتشار الأمراض سريعة العدوى وانعكاساتها على صحة الفرد والمجتمع والثروة الحيوانية في الدولة ومواجهة تحدياتها وفق برامج عمل وإجراءات صارمة.

طباعة Email