طلبة بجامعة الشارقة يبتكرون قفازاً مترجماً لمساعدة الصم والبكم

ت + ت - الحجم الطبيعي

ابتكر 3 طلاب من كلية الهندسة في جامعة الشارقة، وهم: محمد الحلاق وأمين جراح ومحمد البيطار، ويدرسون الهندسة الصناعية والإدارة الهندسية «قفازاً مترجماً» يهدف إلى مساعدة الأشخاص من أصحاب الهمم – خصوصاً – فئة الصم والبكم على التواصل مع الآخرين، حيث يتعرف «القفاز المترجم» على إيماءات اليد باستخدام مستشعرات الإمالة المقابلة للأحرف في اللغة الإنجليزية، ومزود بشاشة تعرض كل 1.5 ثانية حرفاً بناءً على إيماءات اليد باستخدام إيماءات اليد المتعددة، كما تم تزويده بـ 5 حساسات، كل أصبع لديه حساس معين. وأشرف على المشروع الدكتور عماد السيوف، أستاذ الهندسة الصناعية والإدارة الهندسية ومدير مكتب الاستدامة.

وقال الطالب محمد الحلاق: إن المشروع يحتوي على مستشعرات رقيقة وقابلة للتمدد ومزود بـ 5 مستشعرات إمالة وهو مربوط بدائرة كهربائية صغيرة، يرتديها المستخدم ، وعندما يحرك الشخص يده فإن القفاز قادر على ترجمة الحروف والأرقام والكلمات إلى كلمات منطوقة، وبإمكانه ترجمة 25 حرفاً،وأنه قابل للتطوير للعمل بواسطة نظام لاسلكي، يصل بينه وبين تطبيق ذكي على الهاتف، عبر «البلوتوث»، ويوضع في يد واحدة تمكنه من ترجمة الأحرف وعدد من الكلمات إلى لغة الإشارة كنص مكتوب، ولغة صوتية.

طباعة Email