أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية تطلق حملتها السنوية لاستقطاب الطلبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، المركز الإقليمي الرائد والمختص بتنمية القدرات والكفاءات الدبلوماسية، أمس، عن إطلاق حملتها السنوية الجديدة لاستقطاب الطلبة الجدد ضمن برنامج دبلوم الدراسات العليا في الدبلوماسية الإماراتية والعلاقات الدولية، داعية الشباب الإماراتيين الطامحين للعمل في السلك الدبلوماسي إلى تقديم طلبات التحاقهم قبل تاريخ 13 مارس 2022. وفي خضم الاهتمام الفريد للشباب الإماراتيين بالعمل الدبلوماسي والشؤون الخارجية، تتوقع الأكاديمية أن تلقى حملتها الجديدة التي تنظم تحت شعار «دبلوماسيو المستقبل» إقبالاً متميزاً من الطلبة المستقبليين، وخاصة أنها كانت قد استقبلت عدداً قياسياً من طلبات الالتحاق في حملة العام الماضي.

اهتمام

وتعليقاً على فتح باب استقبال الطلبات، قال عبدالناصر الشعالي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية: على مدار الأعوام الماضية، شهدنا اهتماماً متزايداً في أوساط الشباب الإماراتيين بالعمل الدبلوماسي، الأمر الذي يدل على الدور العالمي البارز لدولة الإمارات ونجاحها الفاعل في تحقيق توجهاتها الاستراتيجية في مجالات السياسة الخارجية.

وأضاف: إن تنمية وتوسعة الكادر الدبلوماسي الإماراتي من أبرز توجهات وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وهو ما تقوم به من خلال تزويد الشباب الإماراتيين الطامحين إلى العمل الدبلوماسي؛ المعرفة والمهارات النظرية والعملية التي تمكنهم من مواصلة ترسيخ مكانة دولة الإمارات عالمياً.

وتابع قائلاً: أود دعوة الشباب الإماراتيين من الذكور والإناث الذين يتطلعون للعمل في السلك الدبلوماسي إلى التقدم بطلبات التحاقهم بالأكاديمية التي تلتزم إعدادهم وتهيئتهم لخدمة وطنهم، وكذلك منحهم فرصة التعامل مع التحديات الأكثر أهمية في عالم اليوم عبر بيئة تعليمية نشطة وتفاعلية.

زخم

من جانبه، قال نيكولاي ملادينوف، المدير العام بالإنابة الجديد لأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية إن دولة الإمارات تمتلك في الوقت الراهن إسهاماً ذا زخم كبير في عدد من أبرز القضايا العالمية، بما في ذلك التصدي للتغير المناخي والتحديات البيئية، وتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية، وتستضيف إكسبو 2020 دبي، في حين سوف تستضيف الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «كوب 28»، وذلك تزامناً مع عضويتها التي تمتد عامين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

من جهته، قال الدكتور محمد إبراهيم الظاهري، نائب المدير العام للأكاديمية: مع ما يزيد على 245 خريجاً ضمن برنامج دبلوم الدراسات العليا في الدبلوماسية الإماراتية والعلاقات الدولية منذ التأسيس، تفخر الأكاديمية بدورها في دعم توجهات دولة الإمارات عبر إعداد دبلوماسيين متميزين وقادرين على مواصلة ترسيخ مكانة الدولة عالمياً في الخمسين عاماً المقبلة، وتعد الأكاديمية قوة دافعة للمبادرات الاستراتيجية العالمية التي تطمح دولة الإمارات إلى التفاعل معها وترك أثر إيجابي فيها.

طباعة Email