00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تطرحها جامعات ضمن مدينة دبي الأكاديمية العالمية

8 برامج حديثة لدراسة تكنولوجيا المعلومات في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد الجامعات في مدينة دبي الأكاديمية العالمية ارتفاعاً مستمراً في عدد الطلاب المسجلين في برامج تكنولوجيا المعلومات بقيادة الخبراء منذ بداية العقد الماضي، وتطرح هذه الجامعات 8 برامج حديثة لدراسة تكنولوجيا المعلومات.

وسواء كان الاختصاص أنظمة المعلومات الإدارية أو تكنولوجيا المعلومات أو الأمن السيبراني، هناك مجال مقنع لأي شخص مهتم بالتعلم والمساعدة في تشكيل الأنظمة التي تدعم العالم الذي نعيش فيه، وفي ما يلي بعض الدورات والبرامج التي يقودها الخبراء في هذه الجامعات في دبي:

ويعدّ برنامج بكالوريوس نظم معلومات الأعمال (BBIS) في جامعة ولونغونغ مناسباً بشكل مثالي لأي شخص مهتم بتطوير وتنفيذ وإدارة أنظمة المعلومات واسعة النطاق في مجموعة من سيناريوهات الأعمال.

وتوفر جامعة ميدلسكس دبي بكالوريوس مع مرتبة الشرف في تكنولوجيا المعلومات، فتكنولوجيا المعلومات هي شريان الحياة لجسد المجتمع الحديث، فالتكنولوجيا هي أساس حياتنا، سواء كنت تتصل بـأوبر أو ترسل بريداً إلكترونياً أو تبث فيلماً، فتكنولوجيا المعلومات تدعم كل شيء إلكتروني في عالم اليوم.

وتقدم أكاديمية مانيبال للتعليم العالي بكالوريوس نظم المعلومات وإدارتها، حيث يفتح التعليم الرسمي في نظم المعلومات الكثير من الأبواب ليكون المتخرج مطور برامج، أو مدير أنظمة، أو مطور مواقع إلكترونية، أو مدير تجارة إلكترونية، سواء كان ذلك في قسم التكنولوجيا في شركة كبرى، أو كجزء من رحلة مثيرة لشركة ناشئة.


معلومات


ويوفر بكالوريوس العلوم - نظم معلومات الأعمال من جامعة مردوخ دبي، أنظمة معلومات الأعمال؛ المعلومات التي تستخدمها الشركات لإدارة نفسها بفاعلية، وهي تعتمد بشكل أساسي على أنظمة وتقنيات الكمبيوتر. ورغم أهمية الأجهزة والبرامج والبيانات والإجراءات المتعلقة بالتصميم والتطوير والتوثيق، فإن الأشخاص مهمون أيضاً.

وتعتمد المؤسسات من جميع الأنواع على تصميم وتنفيذ وإدارة أنظمة معلومات الأعمال الخاصة بها للاستفادة من الفرص وإيجاد حلول إبداعية، وهذا ما تهدف إلى توفيره هذه الدرجة العلمية من جامعة مردوخ دبي.

وتتيح جامعة كيرتن دبي بكالوريوس في الأمن السيبراني، ونظراً لأن تكنولوجيا المعلومات تلعب دوراً مهماً بشكل متزايد في حياتنا الشخصية والمهنية، تزداد أهمية الأمن السيبراني كذلك. وسواء كان نظام تشغيل للهواتف الذكية أو خادماً سحابياً أو بيانات موظف، فإن ضمان الأمن السيبراني ضروري للشركات والحكومات والحياة الشخصية لتعمل بشكل صحيح.

وسيوفر برنامج الأمن السيبراني في جامعة كيرتن المعرفة والتعلم حول العديد من جوانب هذا الموضوع، بما في ذلك تأمين الأجهزة والشبكات وأنظمة التشغيل والبيانات. وسيتعرف الطلاب على تشفير البيانات والتحليل الجنائي السيبراني، واكتشاف اختراق الشبكة من خلال العمل على دراسات الحالة الواقعية، ما يضمن حصولهم على المعرفة والخبرة بحلول الوقت الذي يتخرجون فيه.

وتقدم جامعة هيريوت وات أول بكالوريوس مع مرتبة الشرف في علوم الكمبيوتر (الذكاء الاصطناعي) ويمتد لأربع سنوات بتحضير الخريجين لدخول دور البرمجيات وشركات تكنولوجيا المعلومات، وأقسام البحث والتطوير في الشركات، وشركات التكنولوجيا المالية، وشركات مقاولات الدفاع وإدارات تكنولوجيا المعلومات الحكومية، بالإضافة إلى أقسام الأبحاث داخل الجامعات.

ويجمع بكالوريوس علوم الكمبيوتر من جامعة برمنغهام، البرنامج الشامل الذي يمتد لثلاث سنوات بين المعرفة التحليلية والمهارات التقنية أثناء البحث عن حلول برمجية لمشاكل العالم الحقيقي وتطويرها. ويمكن للطلاب أيضاً الاستفادة من روابط جامعة برمنغهام القوية مع الشركات العالمية مثل غولدمان ساتشز، وأنظمة بي إيه إي، وبي دبليو سي، وآي إم بي، وغوغل، وإكسبيديا، ورولز رويس، ومورغان ستانلي، وفودافون.

كما يوفر بكالوريوس في تكنولوجيا المعلومات من جامعة أميتي الممتد لثلاث سنوات معرفة متعمقة في بناء قواعد بيانات المعلومات والشبكات وتطوير البرامج واختبارها، إضافة إلى البرمجة.

طباعة Email