00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طلبة: أسئلة امتحان التربية الإسلامية واضحة وسهلة

صورة أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد طلبة في مدارس حكومية وخاصة بأبوظبي، أن أسئلة مادة التربية الإسلامية للمسارين العام والمتقدم، صف 12 للفصل الدراسي الجاري، اتسمت بالوضوح والسهولة، وجاءت من نص الكتاب المدرسي، مما دعا طلبة إلى الانتهاء من الإجابة عن الأسئلة مبكراً، وقبل الزمن المقرر بساعة ونصف.

وقال الطلبة محمد وليد، وليث سعيد، وأكرم مصطفى والعفراء خليفة إن ورقة الامتحان جاءت في مستوى الطالب المتوسط، وعدد الأسئلة 25 سؤالاً، اتسمت بالوضوح وجاءت من المقرر الدراسي، مشيرين إلى أن من استذكر دروسه جيداً، واستحضر المراجعة والتدريب اللازم فإنه يستطيع الإجابة بسهولة عن ورقة الامتحان، مؤكدين أهمية المراجعة من خلال الكتاب المدرسي وحل التمرينات المصاحبة للدروس.

في السياق أكد معلمون ومديرو مدارس أن سير امتحان التربية الإسلامية جرى كالمعتاد منذ بداية الفصل الدراسي دون مشكلات تقنية، وأن الطلبة أصبح لديهم الخبرة الكافية بالتعاون مع النظام الإلكتروني للامتحان، مشيرين إلى أنه لم يرد شكاوى تقنية، أو صعوبات في حل ورقة الامتحان، مع ملاحظة انتهاء طلبة من حل ورقة الامتحان قبل الزمن المقرر.

ويحصل طلبة المسارين المتقدم والعام على إجازة اليوم، دون خوض امتحانات، والتي تستكمل بعد غدٍ السبت بامتحان مادة الكيمياء للمتقدم، والكيمياء والأحياء للعام.


ارتياح


وعبر طلبة المسارين المتقدم والعام والنخبة في الشارقة وعجمان وأم القيوين امتحان التربية الإسلامية بسلام في امتحان الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي، لافتين إلى أن امتحان مادة التربية الإسلامية كان مرناً وسهلاً والأسئلة جاءت صريحة ومباشرة تتوافق مع ما درسوه وألفوه من خلال التدريبات المكثفة التي تلقوها من معلميهم في المدرسة، وأن المستوى العام للامتحان كان متوسطاً، حيث جاءت الأسئلة على اختلاف نوعيتها واضحة ومباشرة وراعت الفروق الفردية بين الطلبة.

وأبدى عدد من طلبة المتقدم بمدرسة الشعلة الخاصة في عجمان ارتياحهم لامتحان التربية الإسلامية، مؤكدين أنه جاء من المنهاج وأن الأسئلة تعتبر نموذجية، حيث جاءت متنوعة ومناسبة لجميع مستويات الطلبة.


لا شكاوى


من جهتها أكدت مها بركة مدير مدرسة الشعلة الخاصة في عجمان أنه لم ترد إلى لجنة الامتحانات أي شكاوى تفيد بصعوبة امتحان مادة التربية الإسلامية، وأن جميع الأسئلة كانت في مستوى الطالب المتوسط ولا غموض فيها، كما أن كل الطلبة من الثاني عشر والذين يدرسون في المدرسة ويبلغ عددهم 100 أدوا الامتحان دون عقبات فنية.

طباعة Email